فن وثقافة

آشلي بايدن تقتحم البيت الأبيض بماض مضطرب وتاريخ مع الإدمان

من المفترض أن يؤدي الرئيس المنتخب “جو بايدن” اليمين الدستورية في 20 يناير المقبل، وبالتالي سيكون بجانبه العديد من الوجوه المألوفة، من بينهم زوجته جيل بايدن، التي كانت إلى جانبه طوال حملته الانتخابية مع ابنه هانتر وابنته آشلي التي ابتعدت عن الأضواء تمامًا.

وتعتبر آشلي بايدن، الابنة الوحيدة لجيل وجو بايدن، وتدخل دائرة الضوء باعتبارها الابنة الأولى لأمريكا، لتحل محل “إيفانكا ترامب” التي كانت ذراع ابيها الأيمن وكان لها تأثير كبير عليه وتمكنت أيضًا من عقد صفقات تجارية مربحة.

وبالنظر إلى أن والدتها جيل ليس لديها خطط للتخلي عن حياتها المهنية في التدريس، فمن المحتمل أن تتصدر آشلي بقوة المشهد العالمي بجانب والدها بعد تنصيبه.

وعلى الرغم من ذلك، لم تبد آشلي اهتمامًا بأن تكون في دائرة الضوء وصاحبها العديد من المشكلات التي أجبرتها على التخفي عندما كان والدها نائب الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما.

وكان لدى آشلي طفولة مميزة، فعندما كانت في المدرسة الابتدائية، اكتشفت أن ماركة التجميل الشهيرة “بون بيل” تختبر منتجاتها على الحيوانات، فكتبت خطابًا إلى الشركة بتشجيع من والدها تطالبهم بتغيير سياساتها، مما أثار اهتمامها بالبيئة وخاصة الحفاظ على الدلافين.

كما عملت آشلي كأخصائية اجتماعية وتخرجت من جامعة بنسلفانيا بدرجة الماجستير في السياسة والممارسة الاجتماعية.

img

ومع كل هذه الجوانب الأيجابية، برزت بعض التقارير المقلقة، التي أكدت أنها كانت تعاني من العديد من المشاكل؛ وخاصة مشاكل الإدمان، وتردد أنه تم إلقاء القبض عليها في عام 1999 لحيازتها الماريجوانا، ولم تتم إدانتها، وفي عام 2002، زُعم أنها ألقي القبض عليها للتطاول على ضابط شرطة.

وفي عام 2009 أثناء تولي والدها منصب نائب الرئيس في إدارة أوباما، تم تداول مقطع فيديو في جميع الصحف الأمريكية يُظهر آشلي وهي تشم الكوكايين، وكشفت صحيفة نيويورك بوست وقتها أن مصور الفيديو طلب مليوني دولار من أجل عدم نشره، إلا أنه انتشر بسرعة ولم يتم إنكار الواقعة حتى الآن.

img

ويعتبر عام 2010 محوريا في حياة آشلي، 39 عامًا، حيث ارتبطت بجراح التجميل هوارد كيرين الذي يكبرها بـ 14 عامًا، وتزوجا في عام 2012 في كاليفورنيا.

ولمدة 15 عامًا، كانت آشلي عاملة اجتماعية في قسم خدمات الأطفال والشباب وعائلاتهم بولاية ديلاوير وركزت على الرعاية بالتبني والصحة العقلية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى