فن وثقافة

ميريام فارس متهمة بالفتنة وقلة الذوق بعد تدخلها في أزمة نانسي وإليسا

يبدو أن تدخل الفنانة اللبنانية ميريام فارس بين زميلتيها إليسا ونانسي عجرم، لم يكن في مكانه، إذ هاجمها الجمهور بشدة، مطلقين عليها الشتائم والمعايرات. 

وكانت ميريام قد علقت على منشور عجرم، الذي لامت فيه الأخيرة قناة “mtv” اللبنانية على تقديم إليسا كمطربة أولى عربيًا، في عدد المتابعات عبر السوشال ميديا. 

وقالت نانسي معلقة: “إن كان بالأغاني أو بالكليبات أو بالحفلات أو بالنجاحات أو بالإطلالات.. وحتى بالأرقام ما بدها القصة غير Calculator”، وأضافت بتغريدة أخرى: “بفكروا إنو المهذب ما بيعرف يرد
لأ المهذب ما بِرِد لأنو ما تعود ينزل لمستوى السخافات”. 

ويبدو أن تصنيف إليسا قد استفز ميريام فارس، ما جعلها تثني على كلام نانسي وتؤكد: “عزيزتي نانسي للأسف نحن بلبنان، رائحة الفساد والنفاق والمحسوبيات تفوح من كل مكان”.

وبعد هذه التغريدة لميريام فارس، انهالت عليها الانتقادات والشتائم من متابعي نانسي وإليسا، متهمينها بالمبالغة بالغيرة. وطالبها آخرون بالاستمرار بالابتعاد عن الساحة الفنية والغنائية والتخفي عن المشهد، الأمر الذي اشتهرت به. 

وقالت معلقة: “ميريام حبيبتي في عرس بالسعودية روحي هزي و ارقصي احسن من هيك تعليق”، وأخرى: “كتير بشع تكوني حاسة حالك فاشلة وما حدا قاريكي وتضلك ناطرة خبر عن اليسا لحتى يطلعك شوي من الفشل يلي عايشة فيه يا ريت بتخبي حالك متل ما مخبية جوزك “الله يرحم امل حمادة” كرمال ترتاحي و تريحي”.

من ناحيتها قالت معلقة: “وتضل ميريام فارس عديمة الموهبة وقليلة الذوق من اسوء ما انتج لبنان من فنانات في هذا الجيل للأسف، يعني بتضل دهور بدون اي عمل فني قيم أو أغاني ذوات معنى أو مسلسل قوي ناجح و يوم ما تقرر الظهور، تطلع بهيك تغريدة لخلق فتنة بين فنانتين بنات بلدها و تركب على الحدث”.

وأكد آخر: الشيء الوحيد يللي عم بفوح هو ريحة الغيرة والحسد. بتحطي نفسك بمواقف بايخة اوييييييي. وقال أحد المتابعين: “الخلاف بين فنانتين كلاس اول انتي من جماعة الصف التالت خليكي برا الموضوع”. 

وقال آخر: “مين حضرتك كل سنة بتطلعي وبتحكي شي عن اليسا لان ناقصك حكي الصحافة والشهرة اللعبة صارت قديمة فتشي على شي جديد بليز تاني شي مش متابعة حدا معقولة!!! كيف شفتي تويت هيدا ما يسمى بالشخص معقولة حكيتي واتساب معها واتفقتو تنشهروا على ضهر اليسا!”.

بينما علقت أخرى: “اقول انتي وخري عن نانسي واليسا وبنكون بخير”.

ومن الواضح أن عددًا هائلًا من المعلقين على صفحات التواصل الاجتماعي، لم يرق لهم تدخل ميريام، خاصة وأنها بعيدة تمامًا عن صفحات التواصل، وتتعمد منذ قترة إخفاء حياتها الشخصية وحتى تحضيراتها الفنية عن الإعلام، حيث هوجمت منذ فترة بسبب ابتعادها وعدم ردها على متابعيها، رغم قلقهم عليها ومطالبتهم إياها بالرد عليهم مرارًا وتكرارًا. 

وأكدت عدة مصادر، أن عددًا كبيرًا من متابعي ميريام، قرروا التوقف عن متابعتها وحظر صفحاتها، بسبب تكبرها بحسب قولهم، كما أنها فقدت عددًا كبيرًا من متابعيها المصريين، بعد أن صرحت بأن أجرها أصبح “باهظًا” على مصر.  

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى