فن وثقافة

سارة الكندري ترد على اتهامها بالهروب إلى تركيا.. ووالدتها تعلق (فيديو)

خرجت الفاشينيستا الكويتية سارة الكندري، عن صمتها إزاء اتهامها بالهروب من الكويت نحو تركيا، بسبب الحكم والصادر ضدها وزوجها أحمد العنزي من محكمة الجنايات الكويتية، بالحبس عامين مع كفالة بقيمة 3300 دولار لوقف تنفيذ العقوبة، وذلك بتهمة مخالفة الآداب العامة.

وقالت الكندري، في مقطع فيديو عبر حسابها في “سناب شات” إنها لم تهرب إلى تركيا بل سافرت بسبب ارتباطها بإعلان ووجود علاقة عمل مع شركة سياحة، لافتة إلى أنها لم تتواجد في تركيا وحدها ولكن ترافقها والدتها وشقيقتها.

وحسمت سارة الكندري الذي لا زال اسمها حديث الجمهور الأمر بشأن زوجها قائلة: “أنا ولله الحمد سواء كنت بالديرة ولا بره الديرة صاينة زوجي وحطيته بوسط عيني وصاينة أهلي وناسي وإنتوا على عيني وراسي وبحبكم وايد وآسفة لو زعلت حد”.

وأكدت أنها لم تخطئ في أحد: “لكن اللي على راسه بطحة يحسس عليها”، بينما ظهر صوت والدتها تقول: “سارة ما قالت القضاء ولا وزارة الداخلية ما حد يركب سارة الغلط هي ما غلطت على القضاء ومالها شغل بهالأمور”.


وحرص عدد من المتابعين على انتقاد سارة وهاجموا والدتها بشكل كبير، واتضح أن غالبيتهم لا يرغبون في تصديقها: “الله يكون بعونچ وانتي تعانين محنة فراق الزوج”، و”امها شسالفه قبل كمن يوم تصيحين بنتي وبنتي”، و”حلو بدت الكويت تنظف من هالاشكال يارب عقبال الباقي روحو تركيا”.

وكانت سارة الكندري قد انهارت من البكاء، عبر تطبيق “سناب شات”، بسبب الظلم الذي تعرضت له أثناء حبسها على ذمة قضية خدش الحياء وفق قولها، مشيرة إلى أنها لم ترتكب أي ذنب تستحق على أساسه أن يتم حبسها مع المجرمين، مهددة بأنها ستلجأ لولي العهد.

وقالت الكندري: “أنا الحين ودي أفهم لوين بدكم توصلون معي شنو تبون مني حقكم واخذوا.. وأنا انظلمت شو ذنبي أني جنب واحدة ذابحة ابنتها َوتحزة قتلت رفيقتها أو أقعد جنب ناس بتتعاطى.. حطيتوني بمكان مو مكاني.. وشنو ذنبي أشيل تهايم مالي فيها”.

واستكملت حديثها وهي منهارة من البكاء: “أمس مشهورة من المشاهير لابسة جيبة قصيرة َهي مو من الديرة ما حدا كلمها وأنا بنت الديرة يحصل فيا كل ده.. أنا ما راح أوصل لمرحلة أذبح نفسي ولا أنتحر ولا أعتزل السوشيال ميديا.. والله ما راح أعتزل لو على قص رقبتي.. سوون اللي تبون .. وأنا والله راح أقدم كتاب لولي العهد الشيخ مشعل وأمير الكويت.. قسما بالله ما راح أسكت بعد اليوم “.

واختتمت:” أنا شنو سويت ودي أعرف قضيتي شنو.. مسكت كريم ودهنت رجلي صارت قضية.. واللي تلبس لفوق ركبها ما حدا كلمها ولا حدا حاسبها وهي غير كويتية.. وأنا ما حدا جبلي حقي يدشون علي ويقولولي يا إما تعتزلين يا إما نسجنك.. لا مو على كيفكم”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى