فن وثقافة

بسمة بوسيل تتراجع بشأن الانفصال عن تامر حسني.. وتوجه رسالة للشامتين

تراجعت الفنانة المغربية المعتزلة، بسمة بوسيل، عن قرار الانفصال عن زوجها النجم المصري تامر حسني، مؤكدة أن كل إنسان يخطئ ويعود ليفكر في حساباته.

وقالت بسمة في تغريدة عبر حسابها على تويتر، مساء السبت، :”كل إنسان بيغلط وبيرجع يفكر ويعيد حساباته وبيعرف انه كان غلط فبيتراجع عن قرارات كتير كان ممكن تفرقله فى حياته وقت ضيقته “.

وأضافت:” انا اتعلمت كتير من التجربة واتعلمت مش كل الناس عندها السلام النفسى عشان تتمنى الخير لغيرها وربنا يبعد عيون الناس القتالة وبالأخير يحفظلى زوجى واولاد”.

كما وجهت زوجة تامر حسني رسالة إلى كل الشامتين عبر منشور لها في خاصية ستوري وقالت:” قل لشاتمك ومغتابك والمفتري عليك: سبحان الذي سَخَّرَك لحمل سيئاتنا كما سَخَّر البهائم لحمل متاعنا”.

ويأتي قرار تراجع بوسيل بعد الأنباء التي تم تداولها بشأن تدخل وسطاء للصلح بينها وبين زوجها، على إثر خلاف وقع بينهما نتيجة “غيرة” الأولى على زوجها بسبب ما تشاهده من فيديوهات وصور توثق زوجها مع معجبات.

وقيل إن بسمة بوسيل استقبلت صورًا “مفبركة” أيضًا لزوجها تامر حسني مع معجبات، فاستشاطت غضبًا وكتبت تغريدة أمس الجمعة أعلنت فيها انفصالها عن زوجها، وأنه تبقى فقط الإجراءات الخاصة بالطلاق.

وكتبت زوجة تامر حسني أمس:” لكل الناس اللي بتبعتلي صور وفيديوهات لتامر وشايفة إنه مش بيعملي احترام سواء في صور أو فيديوهات ، ياريت تبطلوا تبعتولي أي حاجة عشان مش فارقلي أي صور”.

وأضافت: “وكمان أحب أعرفكم ان احنا بقالنا فترة منفصلين وبنحضر أوراق الطلاق”، مضيفة: “لو سمحتو احترموا كل حد فينا وبطلوا على الأقل تبعتولي أنا أي حاجة.. بالتوفيق للجميع”.

إلى ذلك، بقي منشور بسمة مدة 40 دقيقة ثم قامت بحذفه، دون أن توضح الأسباب التي وراء النشر والحذف.

يذكر أن تامر حسني تزوج من بسمة بوسيل في عام 2012، وهي مطربة ستار أكاديمي مغربية، وفي يوم 4 مايو 2013 رزق بمولودته الأولى “تاليا”. وفي يوم 3 مايو 2015 رزق بمولودته الثانية “أمايا”. وفي يوم 22 أكتوبر 2018 رزق بمولوده الثالث “آدم”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى