فن وثقافة

أصالة نصري ترد على ابن أحلام بعدما أحرج والدته

ردت الفنانة السورية أصالة نصري، على تغريدة فاهد مبارك الهاجري ابن الفنانة الإماراتية أحلام الشامسي، عبر حسابه في موقع “تويتر”، وأثار بها صدمة بين المتابعين، كونها تتعلق بالفنانة السورية أصالة نصري.

وكان فاهد قد قال إن والدته أحلام تستمع إلى أغاني أصالة أكثر منه، متفاجئًا من استغراب المتابعين أنه من محبي الفنانة السورية، في حين علق متابعون بأن فاهد أحرج والدته بهذا التعليق. 

وكتب ابن أحلام متسائلا: “الحين ابي افهم شي كلكم مستغربين اني احب اصاله؟ عشان يكون في علمكم يعني ان امي تسمع ل اصاله اكثر مني”.

و��برت أصالة، عن سعادتها بتغريدة ابن أحلام، مطالبة إياه أن تراه، كما أثنت على طيب قلبه وأخلاقه، مبدية رغبتها في التعاون معه فنيا بعدما علمت أنه موهوب في التلحين.

وردت أصالة على تغريدة “فاهد” قائلة: “‏لا تتخيّل يافاهدي كمّ أسعدتني كلماتك الطيّبه ومحبّتك الغالية.. إرتقاءك هذا يدلّ على طيب نفسك، وأخلاقك العاليهدة، (بتمنّى شوفك حبيبي قريب وغنّي لك وسمعت إنّك بتلحّن فا يالله حضّر ماماتي شي تسمّعني)”.

واستغل الجمهور رد أصالة، والحالة الجيدة التي جمعت بينها وبين “فاهد”، بمطالبة الفنانتين بالتصالح سويا، لاسيما وأن أحلام وأصالة يجمعهما طيبة القلب، إذ جاء في تعليق لأحد المتابعين: “يلا تصالحوا والله ما في شيء بيستاهل”، وقال آخر: “يمكن فاهد يكون وسيط بالصلح مع أحلام”.

بينما أشار البعض إلى أن أحلام قد لا ترغب في الصلح بل وتزيد الأمر اشتعالا بسبب علاقة ابنها وأصالة، فجاء في التعليقات: ‏‎”أخاف احلام تقول اصاله ساحره ولدي امزح اصاله احبك”، و”‏‎يخي والله احلام قلبها ابيض واصاله قلبها ابيض فكلكم تحبون بعض لا تكابرون”.

يذكر أن خلافات وقعت بين أصالة وأحلام على خلفية تبادل التصريحات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، العام الماضي، بسبب الإعلامية الكويتية فجر السعيد التي نشرت أصالة بشأنها صورة مقترنة بدعاء من أجل شفائها بعد دخولها في غيبوبة نتيجة تعرضها لوعكة صحية شديدة، لتقوم أحلام بالتعليق على هذا البوست مشيدة بأخلاق أصالة العالية وتسامحها؛ لأنها تدعو بالشفاء لفجر السعيد رغم مهاجمتها لها ونشوب خلافات بينهما.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى