فن وثقافة

لماذا رفض عادل إمام “رأفت الهجان”..وما سر خلافه مع محمود عبدالعزيز؟

عاد الفنان المصري الراحل محمود عبد العزيز، إلى الواجهة اليوم بعد أربعة أعوام من رحيله، وذلك على إثر كشف الناقد الفني المصري طارق الشناوي، عن تفاصيل الخلاف الذي جرى بين الفنان الراحل والفنان عادل إمام، بسبب مسلسل “رأفت الهجان”.

وفي التفاصيل التي كشفها الناقد المصري، فإن عادل إمام كان سيؤدي دور البطولة في المسلسل، إلا أنه اعترض على الطريقة التي ستجري بها رواية أحداث المسلسل وهي طريقة “الفلاش باك”، وهو الأمر الذي جعل صُنّاع العمل حينها يقومون بعرض الدور على محمود عبد العزيز، الذي وافق على الفور.

وأضاف الشناوي، أن عادل إمام تضايق من قبول محمود عبد العزيز للدور، وهو ما أحدث حينها خلافاً كبيراً بينهما وصل حد التراشق بينهما في الصحافة.

وحول ذلك الدور الذي قدمه الفنان محمود عبد العزيز، أكد الشناوي على أن الفنان الراحل قدم دورا وطنيا كبيرا في مسلسل “رأفت الهجان”، وهو الأمر الذي جعل المخابرات العامة المصرية، تنعى محمود عبدالعزيز وتصدر نعيا لفنانٍ لأول مرة في تاريخها.

وفي اللقاء ذاته أكد الفنان محمد محمود عبدالعزيز، نجل الفنان الراحل على أنه خلال الفترة الماضية وبالأخص بعد فراق والدهم الحياة لا يستطيع مشاهدة أي عمل فني لوالده عبر شاشات التلفزيون، بسبب انهياره بالبكاء عند سماع صوته أو رؤية والده.

وعلى صعيد آخر كانت الفنانة المصرية نادية الجندي قد استعادت ذكرياتها مع عادل إمام في فيلم “خمسة باب” الذي جرى عرضه عام 1993، من خلال إعادة نشر العديد من الصور عبر حسابها الرسمي على إنستغرام؛ إذ تفاعل الجمهور معها مستذكرين الفيلم ومشيرين إلى أنهم لم يملوا مشاهدته حتى الآن.


 

هذا وكان اسم الفنان المصري عادل إمام، قد تصدر قائمة الأكثر بحثاً عبر “غوغل” منذ فترة، وذلك بعدما جرى تداول العديد من الشائعات حول وفاته يوم أمس على إثر إصابته بفيروس كورونا، حيث زعم مطلقو تلك الشائعات أن صحته تدهورت نتيجة مضا��فات المرض.

ويعتبر عادل إمام، البالغ من العمر 80 عامًا، من أكثر الفنانين في مصر بشكل خاص، والوطن العربي عمومًا، الذين نفوا شائعات وفاته، حيث بدأت تلك الشائعات تطارده منذ أكثر من ثلاث سنوات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى