فن وثقافة

زوج فاشينستا متهم بسرقة 12 مليون دينار كويتي.. ومغردون يتداولون اسمها

فجر الإعلامي الكويتي عبدالعزيز اليحيى، مفاجأة صادمة حول تحقيق النيابة مع رجل أعمال (لم يذكر اسمه) واكتفى بالتلميح إلى كونه زوج فاشينيستا كويتية شهيرة، ومتهمة بقضية غسيل الأموال، ما جعل المتابعين يشيرون بأصابع الاتهام إلى أن المقصودة هي فوز الفهد، وزوجها عبداللطيف الصراف.

ونشر اليحيى عبر حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي، “تويتر” قائلًا: “‏حاليًا رجل أعما��، وهو كذلك زوج فاشينستا متهم في قضية مشاهير غسيل الأموال، ومعروض على النيابة بتهمة خيانة أمانة وكذلك سرقة مبلغ 12 مليون دينار تخص أموال العائلة”.

وتابع الإعلامي الكويتي المعروف بفضح المشاهير، والتركيز على أسرارهم وخباياهم، قائلًا: “للعلم هناك قضايا كثير بينه وبين عائلته بدأت منذ زواجه بالفاشينستا لرفضهم الزواج بها”.

تفسيرات رواد مواقع التواصل الاجتماعي، ومتابعي عبدالعزيز اليحيى، رمت سريعًا إلى أن رجل الأعمال المتورط في قضية خيانة الأمانة هذه، هو زوج فوز الفهد، رجل الأعمال عبداللطيف الصراف، وسط عدم وجود دليل مبدئي أو نهائي حول اتهامه فى الأساس.

ومن ضمن التعليقات: “‏‎تهقى يا فوووووووز بالقضية وينقض عليها كالفهد”، وقال آخر: “محل الصرافة”، ورد عليه الإعلامي الكويتي عبد العزيز اليحيى مؤيداً لطلاسم تعليقه القريب من اسم رجل الأعمال عبداللطيف الصراف؛ بقوله: “الوحيد اللي لقطها”.

وفي منتصف شهر مارس الماضي، تزوجت الفاشينيستا الكويتية فوز الفهد، من رجل الأعمال عبداللطيف الصراف، الذي يُعد جده مليارديرًا كويتيًا، لكن زيجتهما أحدثت جدلًا واسعًا بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي ونشطاء السوشال ميديا، وذلك بسبب قيمة المجوهرات الباهظة التي أهداها الصراف للفهد يوم زواجهما.

وضجّت مواقع التواصل الاجتماعي في منتصف يوليو الماضي، بقضية غسيل الأموال لبعض المشاهير بالكويت ضمنهم الفاشينيستا الكويتية فوز الفهد.

وعلقت حينها فوز الفهد، بأن ما حدث يُعد إجراء روتينيًا قانونيًا فقط؛ يدخل في إطار حق الدولة للتحقيق معنا، مضيفة: “من حقها تعمل وفي أي شي تحس إن فيه شي.. يبون يسألون عنا يشيكون علينا”.

وتابعت الفاشينيستا الكويتية: “أنا كشخص مستعدة أسوي هذا الاجراء، وكل شي إن شاء الله نظيف”، مبينة: “نفس ما قاعدة أقول شكرا للكل وراح أرد، أقول أنا مقدرة كل شخص دق، دز مسج، حاول يكلمني، حاول يكلم أشخاص حوليني أهلي”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى