فن وثقافة

نبش فيديو قبل 20 عاما لـ إليسا مع زافين.. هل تغيرت ملامحها كثيرا؟

استذكر رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو قديمًا يعود للفنا��ة اللبنانية إليسا قبل 20 عامًا يجمعها بالإعلامي زافين في بداية مسيرتها الفنية، وذلك تزامنًا مع احتفالها قبل أيام قليلة بمرور 20 عامًا على مشوارها الغنائي.

وكان احتفال “ملكة الإحساس” مع الإعلامي اللبناني زافين أيضًا، حيث تحدثت عن الكثير من المحطات خلال مسيرتها الفنية في مقابلة تلفزيونية تم عرضها الأربعاء الماضي.

وظهرت إليسا في الفيديو القديم الذي استذكره الجمهور وهي في مرحلة الشباب، وردت على سؤال يتعلق بمن هو جمهورها ولمن تتوجه عند غنائها فقالت: “أكيد لجيل الشباب لأنه أكتر شي متل ما لاحظت بقبل طبيعتي لأنه تتناسب مع طبيعتهم.. أو أفكارهم او حتى مع جرأتهم”.

ووجه زافين سؤالا آخر لإليسا يتعلق بالأشخاص الذين لا يعتبرونها مطربة بل فنانة فيديو كليب وبالأصح “أم الشرشف” نسبة إلى كليب أغنيتها التي ظهرت فيها بشرشف السرير “بتغيب بتروح” أجابت إليسا: “بقولهم أنا تخرجت من استوديو الفن.. كان في لجنة عم بتقيم كل شخص وعم تختار وأنا أخدت ميدالية فضية.. وأكتر من هيك ما بدي أقول وبعدين أنا بحترم كل العالم”.


أما أبرز التعليقات التي جاءت على الفيديو القديم الذي جمعها بزافين: “ذكيه اليسا كيف تسوق لنفسها وتحط نفسها فنانة عصرها”، “بحس بهل مرحلة فيها شبه من رويدا عطية شوي ايام زمان”، “كانت احلى بكثير بلا تجميل”.

ووصف الكثير من الجمهور الفنانة اللبنانية بـ “الذكية” حيث تستطيع الترويج لنفسها منذ بدايتها وحتى اليوم، وأنها لم تفقد بريقها ولا تألقها، وأن ثقتها بنفسها كانت واضحة منذ بداية مشوارها في عالم الفن حتى اليوم، وهذا ما ساعدها على المحافظة على نجوميتها طوال السنوات الـ 20، بالإضافة إلى تألقها حتى اليوم رغم جميع الظروف المحيطة بها، لاسيما مع انتشار أسماء كثيرة في عالم الغناء.

وقال البعض إن إليسا تمكنت أيضًا من تجاوز مرضها وإصابتها بالسرطان واستغلالها فنيًا وذلك بعد إطلاقها أغنية “لكل اللي بحبوني” التي كشفت من خلالها مشوارها مع المرض الخبيث منذ لحظة اكتشافها للمرض وحتى شفائها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى