فن وثقافة

شوق الهادي برسالة إلى بدر الماص: ذبحني انفصالنا بطريقة سيئة.. مسامحني؟

لا تزال وفاة الشاب الكويتي بدر خالد الماص طليق الفنانة الكويتية شوق الهادي، تتصدر حديث المتابعين في مواقع التواصل الاجتماعي، حيث صعد وسم باسمه #بدر_الماص ليتصدر التريند السعودي فضلًا عن وسم باسم #شوق_الهادي كان حديث المتابعين أيضًا ويتصدر محرك البحث “غوغل”.

يأتي هذا في ظل توجيه شوق الهادي رسالة إلى بدر الماص اعتذرت له فيها عن الفترة التي كانت تعيش فيها معه وأنها لم تنسَ تلك الفترة متمنية لو مات كبرياؤها، فكتبت في حسابها عبر موقع “تويتر” تقول: “اللهم لا اعتراض.. الله يرحمك يا بدر.. كلنا مسامحينك ومحللينك.. ياريت لو يرد فيني الزمن يوم، ياريت لو كان عندك وقت أطول”.

وأضافت شوق الهادي قائلة: “ياريت لو مات كبريائي قبل ما إنت تموت، كبريائتا قتلنا وانتصر.. هذا يومك اللهم لا اعتراض، بس شلون أسامح نفسي؟، شلون أنسى كل شعور خليتك تحس فيه؟ شلون أتعايش مع شعوري بالذنب بكل شي خليتك تمر فيه؟”.

وتابعت “الهادي” : “أذينا وجرحنا بعض وايد لكن أنا مسامحتك من زمان، إنت مسامحني؟، ما اعتذرتلك وقلتلك إني أدري لو الله كاتب وشفنا بعض راح أنسى كل شي صار معانا، بس خدك مني الموت وما انكتبلنا نشوف بعض، رحت وما صارتلي فرصة أعتذرلك وأقولك إني مسامحتك وأبي أبدي بداية يديدة معاك”.

وأردفت الفنانة الكويتية قائلة: “رحت بدون ما أودعك.. كنت أتمنى يكون لنا مستقبل وم�� حسيت نفسي أبي بكون حق أي أحد غيرك.. لكن الله ما كتب هالشي وخلصت قصتنا بسرعة.. شلون أتعايش وأنا راح اتم مشتاقتلك طول عمري بدون ما أشوفك وأودعك؟”.

واستطردت قائلة: “أخ لو يرد فيني الزمن لي أمس راح أقولك إني محللتك ومسامحتك وإني مازلت أشعر بالحب تجاهك وما نسيتك ولا لحظة، وذبحني طلاقنا وانفصالنا بطريقة سيئة على الملأ”.

وعقبت شوق الهادي: “وكان عندي أمل إن نرجع حق بعض بيوم حتى لو كبريائنا ما سمحلنا نعترف بهالشي لكن أنا أعترف الحين بعد فوات الأوان إني ما زلت أحبك يا بدر، مختتمًة: “الله يرحمك يا حبيبي لو تشوف سكثر الله سخرلك آلاف يدعونلك.. ارتاح يا فقيدي فأنت في مكان أفضل الآن”.

وتركت شوق الهادي دعاء لطليقها بدر الماص وذلك تعليقًا على تلك الرسالة فقالت: “اللهم ارحم #بدر_الماص واغفرله واسكنه فسيح جناتك يارب العالمين .. اللهم لا اعتراض على قضائك وقدرك .. اللهم ارزقني الصبر والقوة والقدرة على تحمل ما لا طاقة لي به”.

وتُوفي في وقت متأخر من مساء الأربعاء، الشاب بدر الماص، طليق شوق الهادي، إثر حادث سير مؤسف في مدينة هيوستن بالولايات المتحدة الأميركية، حيث كان يقود دراجته النارية، حيث تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي خبر وفاة الشاب الكويتي بدر الماص بحزن وصدمة.

وأفادت حسابات مختصة بمتابعة أخبار السيارات ورياضات السرعة، أن شرطة مدينة هيوستن، قالت إن سائق دراجة نارية لقي مصرعه بعد أن اصطدم بسيارة ودهسته عدة سيارات من الخلف في جنوب غرب المدينة يوم الأربعاء، عند الساعة 10:30 مساء، وبحسب التقرير النهائي للحادث، فقد أُعلن عن وفاته في مكان الحادث.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى