فن وثقافة

فضيحة تُهدد أوزجان دينيز قبل عرض مسلسله الجديد

كشفت صحيفة أكشام التركية عن ادعاء صادم تسبب في فضيحة مدوية للمثل أوزجان دينيز الذي يستعد لعرض مسلسله الجديد “انتظرتك كثيرا”.

وأفادت الصحيفة بأن سيدة كانت تعمل في مسلسل “عروس إسطنبول” كانت قد تقدمت بشكوى إلى مكتب المدعي العام في إسطنبول، بسبب مراقبة الممثل لتحركاتها وترصده لها لدرجة أنه قام بتركيب كاميرات في مكان إقامتها، إلا أن النائب رفض القضية بداعي أن الشكوى لم تكن واقعية وأغلق التحقيق.

وأكدت الصحيفة أن تلك السيدة التي تدعى إيشيل وتبلغ من العمر 39 عاما، كانت في أحد المقاهي ولاحظت قيام شخص بتصويرها، وعلى الفور قامت بالاستعانة بأمن المقهى وقاموا بتسليمه للشرطة، وفي التحقيق اعترف الرجل بأن أوزجان دينيز هو من وظفه ليقوم بتصويرها، فقامت السيدة برفع دعوة قضائية على الممثل التركي من جديد.

ووفقا لتقرير الصحيفة فإن إيشيل كانت جالسة في مطعم فاخر في حي اتيلير بمنطقة بشكتاش بإسطنبول مؤخرًا. وزعمت أنها وأثناء تناولها الطعام، تتبعها شخص إلى المطعم، وجلس ذلك الشخص على الطاولة المقابلة لها، وبدأ في التقاط الفيديو عبر الهاتف. وبعد هذا الموقف، طلبت إيشيل المساعدة من أمن المطعم، وتوجهت إلى مقر الشرطة، وطالبت بفتح تحقيق في الحادث وقالت إنها قلقة على سلامتها من أوزجان دينيز بعدما استأجر رجلا هذه المرة لمراقبتها.

يأتي ذلك في الوقت الذي يستعد فيه أوزجان دينيز للعودة إلى الشاشات من خلال مسلسله الجديد “انتظرتك كثيرا seni çok bekledim”، الذي سيعرض على قناة ستار، وتدور أحداث المسلسل في حقبة السبعينات.

وكان أوزجان دينيز قد بدأ مؤخرا في كتابة سیناریو وحوار مسلسل جدید یحمل اسم “الملك”، وكان من المفترض أن یبدأ تصویره الموسم الدرامي التركي الماضي، وذكرت عدة تقارير بأن مسلسل “الملك”، قد تغير اسمه وأصبح هو مسلسله الحالي “انتظرتك كثيرا”، وهناك من يقول أن هذا العمل تبدل تماما ليصبح مسلسلا آخر.

یذكر أن النجم التركي كان قد انفصل عن زوجته فایزة أكتان العام الماضي بعد ولادة طفله كوزاي، بسبب حدة الخلافات بینھما، ولكنھما ظھرا بعد ذلك في أكثر من مناسبة لیقال بعدھا أنھما أعطیا علاقتھما فرصة أخرى، وعادا للعیش في المنزل نفسه، وكانت تقارير صحفية قد كشفت أن أوزجان عرض الزواج مجددا على طليقته فايزة إذ إنه لم يترك منزل الزوجية منذ انفصاله عن أكتان وقرر العيش معها برفقة طفله الوحيد ليكون قريبا منه.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى