فن وثقافة

انفصال زهرة يلماز وخطيبها جيم بيليفي مؤقتا.. إليك التفاصيل

قررت الممثلة التركية زهرة يلماز وخطيبها المغني جيم بيليفي، الانفصال المؤقت عن بعضهما بعد علاقة عاطفية استمرت مدة 4 سنوات.

وبرر جيم بيليفي سبب الانفصال المؤقت بقوله: “يوجد وباء وأيضا عائلة زهرة في أذربيجان لهذا أخدنا هذا القرار”، مؤكدا أنهما لن يتمكنا من إقامة حفل زفاف في أذربيجان في هذه الأيام التي تكافح فيها لإنقاذ أراضيها المحتلة، وأن والد��ه ووالده يعي��ان في العاصمة الأذربيجانية باكو ولن يكون من المناسب لهما إقامة حفل زفاف في هذه البيئة، مضيفا: “لذلك أجلنا الموعد”.

زهرة يلماز وجيم بيليفي اللذان بدآ التحضير للزواج، يبدو أنهما أخذا استراحة من علاقتهما، وسيقوم الثنائي الشهير بمراجعة علاقتهما واتخاذ قرار خلال هذه الفترة.

وكان جيم بيليفي قد تقدم بعرض زواج رومانسي من زهرة يلماز في عيد ميلادها قبل ثلاثة أشهر من الآن، وقام جيم بتزيين شاطئ بويراز كوي في مدينة إسطنبول، وفاجأ زهرة بعرض الزواج قائلا: “هل تتزوجيني؟”.

وقالت يلماز التي كانت سعيدة للغاية: “نعم”، وعبر جيم بيليفي عن حبه لحبيبته بعبارة: “عندما رأيت زهرة للمرة الأولى، أدركت أنني سأحبها لبقية حياتي”.

img

وقام بيليفي الذي استقل قاربًا خاصًا في عيد ميلاد يلماز وبعد جولة استمرت ساعة ونصف الساعة في البوسفور، اتصل بجميع أصدقائه المقربين، وقام بتنظيم حفل صغير مزين بالأضواء والشموع على الشاطئ وعرض عليها الزواج وتلقى رد “نعم”.

زهرة يلماز تبلغ من العمر 26 عامًا، وأكملت تعليمها في قسم الإذاعة والتلفزيون والسينما بجامعة مرمرة، ودرست التمثيل في ورشة كونيت سايل للتمثيل، وكانت تجربتها الأولى في التمثيل من خلال المسلسل التلفزيوني Bodrum Masalı أو حكاية بودروم، كما شاركت في سلسلة Black Font وشاركت في مسلسل Cennetin Gözyaşları من بطولة بيرك أتان وألميلا آدا، ولعبت شخصية ميليسا.

img

أما جيم بيليفي فهو من مواليد الـ 4 من يونيو 1987، في كنف عائلة فنية؛ فوالدته رسامة ووالده عازف بيانو، ودرس إدارة الأعمال الدولية في جامعة برونيل، وأصدر ألبومه الأول Bilmezsin في عام 2013.

يذكر أن آخر ظهور لزهرة يلماز كان في الـ 13 من أكتوبر الجاري عندما قضت عطلتها الصيفية في مدينة مرماريس الساحلية.

img

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى