فن وثقافة

مي حريري تبكي تأثرا بذكرى رحيل ملحم بركات.. وهذا ما قالته

استرجعت النجمة اللبنانية مي حريري ذكريات العمر مع الموسيقار ملحم بركات تزامنا مع الذكرى الرابعة لرحيله.

ونشرت مي عبر حسابها الخاص على ” تويتر ” مجموعة من الصور التي جمعتها مع أبو مجد أرفقتها برسالة مؤثّرة أكّدت فيها أنها لن تنساه ولن تنسى حبّه الذي دخل التاريخ.

وكتبت مي حريري: ” بعمري ما بنساك وما بنسى حبك إلي يلي دخل التاريخ. اشتقتلك كثير انت روحي صدقوني بعدو محروق قلبي عليه الله يرحم روحك، هذه هي الذكرى السنوية الرابعة لرحيل الموسيقار الكبير ملحم بركات “.

كما أكدت مي حريري في حديث خاص لموقع “فوشيا” أن ذكرى وفاة الموسيقار ملحم بركات هو بالنسبة لها يوم حزين جدا، لا تستطيع نسيان هذا الشخص المميز الذي مر في حياتها، مؤكدة أن ابنها ملحم جونيور ما زال بحاجة لوجود والده إلى جانبه وهو يمر بمرحلة صعبة.

وأشارت مي حريري إلى أنه لو لم يفارق الحياة بسبب معاناته من مرض السرطان لكانت وافته المنية حزنا على حال البلد الذي كان يتمنى أن يراه أجمل مكان في الحياة.

من جهة ثانية، فقد أحيا الشاعر اللبناني نزار فرنسيس الذكرى الرابعة لوفاة الموسيقار اللبناني ملحم بركات من خلال نشره فيديو عبر صفحته الخاصة على تويتر عبر خلاله عن حزنه واشتياقه لرفيق دربه الذي كان يعتبره بمثابة أخ وصديق وفي.

وظهر نزار في الفيديو وهو يلقي قصيدة للراحل قال فيها: “أربع سْنين وْبَعد مجدَك ما انطَفا… صوتك دهب منحوت أصفا مْن الصَفا… وْبَعدَك مْعَلِّم… والدّني تْلاميذ فَنّ… وكْتار… سَقْطو… بْإمتحانات… الوَفا”.

تجدر الإشارة، إلى أن الموسيقار ملحم بركات قد فارق الحياة عن عمر ناهز الـ 74 عاما، في أحد مستشفيات بيروت بعد صراع مع مرض السرطان، وبهذا يكون لبنان قد خسر عملاقا كبيرا من عمالقة الفن الراقي والأصيل.

الفيديو المرفق، يعرض المقابلة الهاتفية التي أجراها موقع” فوشيا ” مع الفنانة مي حريري؛ إذ بكت خلال حديثها عن الراحل، مؤكدة على متانة العلاقة التي كانت تربط بينهما.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى