فن وثقافة

ميلانيا ترامب تهاجم جو بايدن بعنف: سيدمر أمريكا

تحدت ��يدة أمريكا الأولى ميلانيا ترامب إصابتها بفيروس “كورونا” وظهرت في تجمع حاشد لمؤيدي زوجها الرئيس دونالد ترامب مساء الثلاثاء، لتهاجم منافسه المرشح الديمقراطي جو بايدن بعنف قائلة أنه سيدمر أمريكا.

وفي ظهورها العلني لأول مرة في تجمع انتخابي لصالح زوجها بولاية “بنسلفانيا” ألقت عارضة الأزياء السلوفينية السابقة كلمة أثنت بها على زوجها ترامب ووصفت بايدن بـ “الاشتراكي” الذي يريد أن يزرع التفرقة بين الأمريكيين.

وقالت ميلانيا في خطابها:”إن أجندة وسياسة جو بايدن الإشتراكية ستدمر أمريكت وكل ما بناه وحققه الرئيس ترامب خلال الأربع سنوات الماضية.”

وأضافت:”من الواضح أن الديمقراطيين اختاروا أن يعطوا الأولوية لأجندتهم ومصالهم الخاصة قبل مصالح الشعب الأمريكي، ورفاهيته وهم يسعون الآن لزرع التفرقة بينهم.”

وانتقدت ميلانيا، البالغة من العمر 50 سنة، محاولات الديمقراطيين آوائل العام الجاري لتوجيه اتهامات لترامب بالقيام بأعمال “غير قانونية” بهدف تنحيته عن الرئاسة قائلة: “دعونا لا ننسى ماذا اختار هؤلاء (الديمقراطيين) للتركيز عليه عندما وصل فيروس كورونا أول مرة إلى بلادنا.. وفي الوقت الذي سعى فيه الرئيس الى اتخاذ عمل حاسم للحفاظ على سلامة الشعب حاول الديمقراطيون تبذير أموال اناس في توجيه تلك الاتهامات الباطلة.”

وأثارت ميلانيا ضحك الجمهور عندما تطرقت الى تغريدات زوجها المتكررة على شبكة “تويتر” بدلًا من الإدلاء بتصريحات رسمية قائلة:”انا لا أوافق دائمًا على الطريقة التي يريد فيها قول شيء لكنه يرى أنه من المهم أن يتحدث مباشرة للناس الذين يخدمهم.. والحقيقة أنه لأول مرة في تاريخ هذه البلاد يستمع الناس لرئيسهم مباشرة عبر شبكات التواصل الاجتماعي وليس عبر وسائل الإعلام المعروفة.”

img

واشارت الصحف الأمريكية الى ان ملاحظات ميلانيا جاءت بعد ساعات قليلة من قيام شبكة “تويتر” بحذف بعض تغريدات ترامب بدعوى انها مضللة والتي قال فيها ان هناك مشاكل وتناقضات كبيرة ف تصويت الامريكيين في الانتخابات الرئاسية عبر البريد وانها يمكن ان تؤدي الى نتائج غير دقيقة في الانتخابات الرئ��سية التي تجر�� في 3 الشهر المقبل.

وجاء في بيان للشبكة بعد حذف التغريدة:”من النادر جدا حدوث اي تزوير من اي نوع في الولايات المتحدة بما فيها الولايات التي سمحت بالتصويت عبر البريد.”

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى