فن وثقافة

“إلى بيوت الأنثى” تتخطى المليون.. نانسي عجرم تعتذر والمخرج: هذا التحدي الأكبر

تخطت أغنية “إلى بيوت الأنثى” التي أدتها الفنانة اللبنانية نانسي عجرم، حاجز المليون ومئة ألف مشاهدة بعد 4 أيام من طرحها عبر قناتها على اليوتيوب في الثاني والعشرين من شهر أكتوبر الجاري. وحظيت الأغنية بردود فعل واسعة جدا عبر منصات التواصل، وأشاد المتابعون بواقعية الأغنية.

ووسط هذه الحالة من التفاعل قدمت نانسي عجرم اعتذارها من جمهورها عبر فيسبوك قائلة: “لم أقصد إبكاء أحد ولا إزعاج أحد. أنا أيضاً بكيت كثيراً.. الذين رحلوا كثر، كل يوم نودّع بعضنا، نخسر أجمل أيام حياتنا ونحن بعيدين عن بعضنا، لكن الأمل يبقى موجوداً وحبنا لبلدنا كل يوم سيكبر. ولكل من وما يجبرنا على الرّحيل.. سنعود”.

وتم تصوير الفيديو كليب الخاص بأغنية “إلى بيروت الأنثى” على الطريقة السينمائية، حيث الإضاءة والقصة والسيناريو، الذي جسّد حالة المعاناة الاجتماعية التي تعانيها العائلات اللبنانية بسبب وفيات وإصابات انفجار مرفأ بيروت، وهجرة بعض أبنائها، فرأى الجمهور أن هذه الأغنية تجسّد معاناة أغلب الأسر اللبنانية في الآونة الأخيرة.

كما تلقت نانسي عجرم الإشادة من نجوم الفن والإعلاميين والكتّاب بعد طرحها الأغنية كان أبرزهم يوسف الخال الذي كتب عبر تويتر: “بيروت الأنثى من قلب مجروح لكنه فخور.. تحية لكل الحقيقة بعيون الممثلين في هذا العمل، وأولاً نانسي عجرم والأم”.

وعلق الممثل باسم مغنية: “على قدر الجمال الذي في كليب نانسي عجرم الجديد، تمنيت أن أشارك فيه. تمثيل حقيقي قلّ ما نراه في مسلسلاتنا”.

وقالت الممثلة ومقدمة البرامج إيميه الصيّاح: “بكيت من شوي لمّا حضرت (إلى بيروت الأنثى).. وأكيد رح أبكي بكرا واللّي بعدو.. ومتلي كتار عم يبكوا”.

وفي هذا السياق أيضًا قال س��ير سرياني مخ��ج كليب الأغنية إن البداية كانت التحدي الأكبر بالنسبة له، لأنها كانت تتجلى بضرورة إظهار المشاهد حقيقية، وأن يصدق الجمهور العائلة، لأنه في حال لم يصدّقها ويتأثر بوداع الابن لكان العمل قد فشل بشكل كبير.

وأوضح سريان أن الصدق كان هدفه الأساسي منذ البداية حتى يلمس الكليب مشاعر الجمهور المتأثر من الظروف الصعبة في لبنان، ومن فقدان العشرات بسبب الانفجار.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى