فن وثقافة

هبة السيسي: ودعت الإطلالات الجريئة لأني “حامل”.. وزوجي يتدخل بلباسي

كشفت الفنانة المصرية هبة السيسي، ملكة جمال مصر سابقًا، عن حملها خلال الفترة الحالية، في طفلها الثاني، مشيرة إلى أنها أصبحت تركز بشكل كبير على الأمومة.

وقالت هبة في لقاء مع موقع “فوشيا” على هامش حضورها إحدى فعاليات الدورة الرابعة من مهرجان الجونة السينمائي: “دلوقتي تفكيري اتغير في حاجات كتير، بسبب إني أم لطفلة وفي كمان بيبي جاي في الطريق”.

وأضافت: “مش أي حاجة ينفع ألبسها، لازم حاجات كتير أخلي بالي منها، أكيد زوجي ممكن يضايق من التعليقات، وده بيخليني أخلي بالي من طريقة لبسي، أنا بحب الفاشون وكان ممكن ألبس أي تصميم سواء مفتوح أو قصير بس دلوقتي لأ”.

وتابعت: “الزواج حلو أكيد، المشاكل موجودة، شوية حلو وشوية وحش، اللي هو العادي، لازم يكون في شوية أكشن كده في النص علشان الحياة تمشي”.

وأردفت ملكة جمال مصر السابقة: “كنت بتناقش مع ناس في مهرجان الجونة عن فكرة اللبس واعتراض الأزواج، ولما عرفوا إن جوزي ظابط قالولي طب بتتعاملي معاه إزاي، قولتلهم إنه بيغير عليا وفي حاجات مش بيحب إني أعملها، وطريقة اللبس أهم حاجة”.

وأكملت حديثها قائلة: “أنا شفت رجالة هنا موضوع اللبس ده مش بيضايقهم، أنا جوزي العكس، فالموضوع بيختلف من راجل لآخر”.

وعن إطلالتها، قالت: “الشعر محمد الصغير، الميك أب سوزي لانكوم، والفستان من مازورا، وعلى فكرة لون شعري جديد أول مرة أعمله، حسيت إني عاوزة أحضر مهرجان الجونة بستايل ولون شعر جديد، أول مرة ألبس الستايل ده وأول مرة ألم شعري”.

وكانت هبة السيسي قد صرحت في وقت سابق لـ”فوشيا”، أنها كانت تهتم بالانتقادات التي توجه لها، بسبب الأزياء التي ترتديها حتى أنها كادت تدخل في حالة اكتئاب، إلا أنها حاليًا أصبحت لا تعبأ بذلك مبينًة: “��قيت بضحك وبق�� دمي بارد وجالي برود قدام أي انتقادات”.

وأشارت إلى أن مسابقات ملكات الجمال في مصر حاليًا لم تعد جيدة، وأن أي تنظيم لأي مهرجان لم يعد يمتعها كما كان يحدث في سنوات سابقة، موضحة أن هذا رأيها وهي حرة.

وشددت على أن أي اتهامات تقال بشأن دفع أموال للحصول على اللقب غير صحيحة، قائلة إن هذه الاتهامات تلاحق أي مسابقات حتى “الانترناشيونال” ولكن هذا غير حقيقي.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى