فن وثقافة

نضال الأحمدية تتحدى شكران مرتجى بتسجيلات صوتية مسيئة!

انضم لنا على يوتيوب لتشاهد المزيد

عاد الخـ.لاف بين الإعلامية اللبنانية “نضال الأحمدية” مع الفنانة السورية “شكران مرتجى” إلى الواجهة من جديد.

وذلك بعد نشر الأحمدية مقطع مصور رصدته دراما تريند ترد فيه على مرتجى التي التزمت الصمت بعد الهجـ.وم الذي شـ.نته عليها.

حيث قالت مرتجى بأنها شخصية مربية ولن ترد بطريقتها، ما جعل الأحمدية تخرج عن صمتها وتكشف عن وجود أدلة تثبت عكس ذلك.

الأحمدية قالت إنها تملك مقاطع صوتية مسجلة على تطبيق الوتساب تثبت عكس ما تقوله مرتجى عن أخلاقها، خاصة وأنها قامت بإرسال تلك المقاطع بإرادتها.

وتابعت بأنها قامت بجعل وسيط بينها وبين مرتجى لأخذ الأذن منها بنشر هذه التسجيلات بعد حظرها لها من جميع وسائل التواصل الاجتماعي.

مؤكدة بأنها شخص لا يخون الأمانة ولذلك طلبت الأذن لكنها رفضت، لافتة بأنها تعلم تماماً بأن تلك التسجيلات تؤكد كذبها على الجمهور.

محبين مرتجى دافعوا عنها بطريقة لافتة مثبتين بأنها فنانة محترمة وصريحة وأنها تمتلك من الأدب ما بكفيها ويزيد.

اقرأ أيضاً: فنانون سوريون ينتفضون ضد الرسومات التي تسيئ للنبي محمد ﷺ .. وسوزان نجم الدين تغضب الجمهور!

وهـ.اجموا نضال الأحمدية بعد هذه التصريحات متسائلين عن سبب تحدثها في حين أن مرتجى رفضت النشر وهي شخص لا يخون الأمانة.

الجدير بالذكر أن مرتجى ليست الفنانة الوحيدة التي وقعت تحت لسان الأحمدية السليط، إذ سبقتها الفنانة سلافة معمار التي وصفتها بالعجوز، والفنان معتصم النهار الذي وصفته بخيال الصحراء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى