فن وثقافة

ابن أيمن زيدان: لا أعيش قصة حب بعد انفصالي.. وهذا ماعلّمنا إياه والدي

 

أصدر الفنان غالب أيمن زيدان مؤخرا أغنيتين من ألحانه وتأليفه، مبينا في حديث له مع موقع “فوشيا” أن مسيرته مع الموسيقا بدأت منذ أن كان طالبا في الجامعة، وكان يمارسها كهواية فقط، لكنه فيما بعد سافر إلى أوروبا وعمل بتخصصه “علاقات دبلوماسية”، وهناك قابل عدة أشخاص هواة مثله عزف معهم وكوّنوا فرقة.

وأوضح زيدان أنه حاليا يعمل على العزف من خلال “جيتار الكهرباء”، وهو ما يُعتبر فكرة جديدة في العالم العربي، وخطوة مهمة في حياته الفنية، متمنيا أن يُحبّ المستمعون هذه الفكرة، كاشفا أنه يحضر لألبوم كامل من ألحانه وتأليفه، وهو عادة ما يحب أن يُقدم “ستايل” الأغاني التي تشبه شخصيته.

ولفت زيدان إلى أن الأغنية الجميلة عادة ما تصل إلى الجمهور بأي شكل من الأشكال، إلا أن السوشال ميديا ساعدت الفنانين كثيرا في الوصول لجمهورهم المستهدف، ومع ذلك فإن هذه الوسائل الجماهيرية لها تأثير على الذائقة العامة بحسب قوله.

وحول علاقته مع الطرب وإن كان يفكر مستقبلا بالغناء، رفض زيدان هذه الفكرة بشكل قطعي، فهو يُحب المهن التي يكون فيها وحده كالعزف والتلحين والتأليف ولا يستهويه الاختلاط بالفنانين أو الغناء أمام الجمهور، قائلا: “أنا والغناء مالي صحبة”.

وفيما يخص تجربته في عالم الدراما عام 1992 في مسلسل “طوق”، أوضح زيدان أنه حينها كان طفلا صغيرا جدا ولا يتذكر الكثير من التفاصيل، أما مشاركته في الفيلم الأخير مع والده أيمن زيدان، فقال إن هذه التجربة كانت عفوية وغير مخطط لها، كما جسد فيها مشهدا بسيطا أشبه بدور “كومبارس”.

وعلى الرغم من أن غالب زيدان ينتمي إلى عائلة فنية عريقة، فقد بيّن أنه لا يحب مهنة التمثيل أبدا ولم يرث هذه المهنة من والده أو أعمامه؛ لأنه يُفضل المهن الهادئة والساكنة.

وكشف أن والده الفنان القدير أيمن زيدان، موضوعي جدا بانتقاده خصوصاً من الناحية الفنية، وهو دائما ما ينتقده بشكل إيجابي وبنّاء، وكان يساعده كثيرا لكي يستطيع الاقتراب من الناس أكثر.

وأشار زيدان إلى أن والده رباه وأخوته على القيم والعادات الأخلاقية الحميدة حيث كان صارما بنهيهم عن الكذب أو السرقة، إلا أنه كان يعطيهم الحرية المطلقة في أماكن أخرى متعلقة بالآراء.

وقال أخيرا إنه حاليا منفصل عن ز��جته التي أنجب منها طفلة وحيدة، ولا يُفكر حاليا بالارتباط بعلاقة جدية؛ لأنه متفرغ تماما لعمله.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى