فن وثقافة

جنى عمرو دياب تحتضن شابا وتعلق: أحبك أكثر وأكثر (صور)

نشرت جنى ابنة الفنان المصري عمرو دياب صورة لها عبر حسابها على إنستغرام، ظهرت فيها وهي تحتضن شابًا لم تكشف صفته أو من يكون، فيما يقوم هو بتصويرهما معًا من خلال المرآة بينما تمد لسانها أثناء التقاط ��لصورة، مكتفية بوضع قلبين باللون الأزرق والأخضر.

ويبدو أن هذه الصورة لم تمر مرور الكرام بالنسبة للكثيرين، حيث تداولها رواد مواقع التواصل الاجتماعي، تحت العديد من العناوين والتعليقات، جاءت أغلبها كتساؤل حول من يكون هذا الشاب وطبيعة العلاقة التي تربطهما، وموجهين الانتقادات إلى والدها بالقول: “أومال بابا فين يا جنى؟”، و”مالك متشعبطة فيه كده ليه يختي؟”.

وكان اللافت في التعليقات التي جاءت على حساب جنى الرسمي، تعليق شقيقتها الكبرى كنزي، التي وضعت لها قلب حب باللون الأصفر، ليسألها الجمهور ما إذا كانت بهذا التعليق توافق على ما تفعله شقيقتها الصغرى. كما لفت الأنظار تعليق الشاب الذي تبين أن اسمه “جوش ميلر”، الذي احتوى تعليقه على كلمة أحبك، بالإضافة إلى قلبين باللون الأحمر، لتضيف هي بأنها تحبه أكثر مع قلب.

img

يُذكر أن جنى لطالما أثارت الجدل بصورها التي تنشرها عبر حسابها على إنستغرام، كان آخرها عندما نشرت مجموعة من الصور، ظهرت فيها وهي تعطي ظهرها لعدسة الكاميرا، وتمد لسانها، بينما كانت ترتدي ملابس كشفت عن ظهرها كاملًا، ليعلق الجمهور عليها مشيرًا إلى أنها تصر على ذلك الظهور بين الفينة والأخرى.

وكانت جنى قد احتفلت بعيد ميلاد والدها الذي صادف قبل أسبوعٍ من الآن، من خلال نشرها لمقطع فيديو لأغنية “جميلة” التي غنتها مع والدها في ألبومه الأخير “سهران” وكتبت معلقة عليه بالقول: “عيد سعيد بابا”.

img

وغالبًا ما يقارن الجمهور بين تصرفات كلّ من كنزي وجنى ابنتي زينة عاشور وأختهما نور ابنة شيرين رضا، حيث يصفون الأخيرة بالمحتشمة والمحافظة، فيما يصفون كنزي وجنى بأنهما بعيدتان كل البعد عن الثقافة المصرية والعادات والتقاليد العربية. كما أكد كثيرون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، أن كنزي وجنى تخرجان في معظم الأحيان عن المألوف في تصرفاتهما، مما يعرض والدهما الفنان عمرو دياب للانتقاد.

وعلى الرغم من أن نور، الابنة الكبرى لدياب تعيش في بريطانيا أيضًا، وأنها نشطت مؤخرًا عبر انستغرام، إلا أنها أبدت من خلال منشوراتها اهتمامها بالأزياء والموضة، إضافة إلى الكلاب. 

 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى