فن وثقافة

منى زكي بملامح مختلفة.. والجمهور يُشبهها بوفاء الكيلاني

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورة جديدة ظهرت فيها الفنانة المصرية منى زكي، بشكل مختلف تمامًا، عن ملامحها العادية التي يعرفها بها الجمهور.

واعتمدت منى زكي في الصورة على أسلوب مكياج جديد غيّر ملامحها حتى أن البعض اعتقد خضوعها لبعض عمليات التجميل مؤخرًا، وأن هذا سبب تغير شكلها.

ومع تناقل الصورة على نطاق واسع، ظهر حديث بين كثير من المتابعين بأن منى زكي بتلك الصور أصبحت شبيهة تمامًا بالإعلامية المصرية وفاء الكيلاني، كما تطرق البعض إلى أن منى، أجرت عمليات “شدّ” لوجهها، فيما أشاد البعض بأن “اللوك” جعلها مختلفة وأجمل.

ومما جاء في تعليقات المتابعين: “وشها حيفرقع من الشد”، و”ماشاء الله اللوك الجديد مخليكي زي القمر”، و”أوعي تكوني منى زكي”، و”شبة وفاء الكيلاني”، و”سندريلا والله”، و”كل لما تكبر بتزيد احلا واحلا عسل منون”، و”بسم الله ما شاء الله اللون جميل جدا عليها”.

 


في سياق آخر تستعد منى زكي للعودة للسينما مجددًا بعد غياب 4 أعوام عندما يتم طرح فيلمها السينمائي الجديد “الصندوق الأسود”، يوم 28 أكتوبر الجاري، بينما روّجت منى زكي للفيلم من خلال نشر البوسترات الخاصة به على حسابها الخاص في موقع “إنستغرام” مع التذكير بموعد عرضه.

وعندما نشرت منى زكي تلك الصور مؤخرًا لم يتردّد زوجها الفنان المصري أحمد حلمي في التعليق بطريقته الكوميدية الطريفة، فنشر بدوره صورة للعمل نفسه عبر خاصية “الاستوري” مع التعليق بقوله: “ما أنا بكلمك ما بترديش”.

في سياق متصل، كشف القائمون على مهرجان القاهرة السينمائي الدولي في دورته الـ42 المقرر انطلاقها في الفترة من 2 وحتى 10 ديسمبر المقبل، عن منح الفنانة المصرية منى زكي جائزة فاتن حمامة للتميز، تقديرًا لمسيرتها الفنية الحافلة بأعمال سينمائية بارزة.

وأصدرت إدارة مهرجان القاهرة السينمائي بيانًا عن رئيس المهرجان المنتج المصري محمد حفظي قال فيه إن منى زكي تعد نجمة جيلها بامتياز كما أنها النموذج المثالي لصورة المرأة في السينما المصرية.

بينما علقت منى زكي، على اختيارها من جانب إدارة المهرجان للتكريم بتلك الجائزة واصفة إياها بالعظيمة كونها تحمل اسم الفنانة الكبيرة فاتن حمامة، وتأتي من مهرجان القاهرة العريق.

وبيّنت منى زكي أن هذا الاختيار جعلها تشعر بالفخر والسعادة والامتنان لكل مجهود بذلته طوال سنوات مشوارها الفني، ولكل زميل ومخرج وكاتب وعامل في هذه المهنة كان سببًا في تلك اللحظة التي لن تُنسى.

وتابعت منى زكي قائلة: “سأظل فخورة بانتمائي للفن والسينما المصرية، وأتمنى أن أكون قد ساهمت ولو بجزء بسيط في دعم هذه الصناعة المهمة ووصولها للمكانة اللائقة”.

يُذكر أن منى زكي متزوجة من النجم المصري أحمد حلمي، ولديهما ثلاثة أطفال، وتهتم إلى جانب أعمالها الفنية، بالقضايا الاجتماعية خاصة المتعلقة بالأطفال حتى أصبحت سفيرة اليونيسيف، بينما تركز جهودها على نشر الوعي في ملفات مهمة تخص حقوق الطفل مثل الختان، وسوء تغذية الأطفال، والفقر، وعمالة الأطفال.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى