فن وثقافة

والدة حلا الترك تهدد برد مزلزل وتنتظر نهاية العاصفة.. وابنتها تتجاهلها‎

 

عادت قضية منى السابر، والدة الفنانة البحرينية الشابة حلا الترك، إلى الأضواء مجددًا، في ظل قيام الأولى بتوجيه رسائل لابنتها عبر مواقع التواصل، نظرًا لعدم قدرتها على التواصل معها بشكل مباشر، وسط تجاهل تام من قبل الفنانة.

البداية كانت عندما نشرت منى صورة قديمة من طفولة ابنتها حلا مؤخرًا، ألمحت فيها إلى عقوق الأخيرة تجاهها، وكتبت على الصورة الآية القرآنية:” وأخفض لهما جناح الذل من الرحمة وقل ربي إرحمهما كما ربياني صغيرا”. فأثارت حالة من الجدل بين الجمهور الذين تساءلوا عن طبيعة علاقتها بابنتها.

وبعد هذه الصورة بأيام، وثقت منى السابر مقطع فيديو، شكَت فيه تجاهل حلا الترك لها، كما هددت بكشف أسرار أخرى عندما قالت: “في مواضيع أكبر ممكن تسوي زلزال، بس أنا قاعدة أنتظر أشوف شنوا آخر هذه العاصفة”.

كما ردت طليقة المنتج البحريني محمد الترك، على انتقادات الجمهور تجاهها، بسبب توجيه رسائل إلى ابنتها من خلال السوشال ميديا، وسط اتهامها باستعطافهم، فقالت إنها لم تستطع التواصل مع ابنتها بشكل مباشر، فاضطرت إلى التوجه عبر حساباتها على مواقع التواصل.

وأوضحت أنه لها الحرية الكاملة في كيفية إيصال أي رسالة إلى حلا، طالما أنها لا تضر أحدًا، وعلقت:” بالنهاية أنا أم، يعني ما يضرني ولا واحد بالمية من الكلام الذي يقال، ولي حرية التعبير عما أشعر به طالما ما أضر أحد، والبنت هي بنتي، وأنا اوصلها الكلام بالطريقة التي تعجبني”.

لكن الجمهور عاد وتساءل عن المواضيع التي من الممكن أن تشكل “زلزالًا” كما وصفتها، خلال حديثها عبر الفيديو، فيما أشار البعض أنه قد تكشف أسرارًا عائلية خاصة بطليقها وزوجته الفنانة المغربية دنيا بطمة، وكذلك حلا الترك، بينما تمنى آخرون من الفنانة الشابة أن تتواصل مع والدتها، كما وجه لها العديد من المتابعين انتقادات بسبب تجاهلها لمنى السابر، حتى بعد قيام الأخيرة بنشر فيديو يتعلق بها.

يذكر أن العلاقة بين حلا ووالدتها منى السابر، قد شهدت خلافات منذ انتقال النجمة للعيش مع والدها المنتج محمد الترك، وزوجته الفنانة دنيا بطمة، بعد أن بلغت السن القانونية التي تمنحها حق اختيار المكان الذي ستعيش فيه.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى