فن وثقافة

آراء المشاهير حول واقعة “التعصب الكروي” بين أحمد فهمي وشيكابالا

علق عدد من مشاهير الفن في مصر، على واقعة المشادة الكلامية التي وقعت بين الفنان أحمد فهمي، ومحمود عبد الرازق شيكابالا، نجم وقائد نادي الزمالك، في إحدى حفلات الزفاف، على خلفية انتماء الأول للأهلي، والأخير للقلعة البيضاء.

ووصف كثيرون الخلاف الذي وقع بين الثنائي بـ”التعصب الكروي”، الذي تسبب في قطيعة بين فهمي وشيكابالا، رغم صداقتهما التي نشأت منذ عدة سنوات، ومحاولة البعض التدخل لتصفية الأجواء بينهما، دون جدوى.

والتقى “فوشيا” بعدد من المشاهير الذين عبروا عن رأيهم فيما حدث، ففي البداية قال الفنان المصري أحمد شاكر: “الفنان لازم يبقى محايد حتى لو بيشجع نادي معين، لا يصح إنه يندفع ويتسبب في زعل مشجعي الأندية المنافسة منه، لإن كلنا مصريين وبنتفرج على كورة، وكل ما الفرق تبقى مستواها قريب من بعض، إحنا كجمهور هنستمتع أكتر”.

وأضاف شاكر: “ظاهرة التعصب الكروي سيئة جدا، وهي موجودة في العالم كله بالمناسبة، وأتمنى إنها تختفي، اللاعبون علاقتهم دايما بتبقى كويسة ببعض وبيبقوا أصحاب ومع بعض في المنتخب، فالتعصب ده حاجة موجودة بس في عقول المشجعين مش أكتر”.

وتابع: “طبيعي اللي بيعلب كورة بيسخن دايما لإنه بيحس إنه بيدافع عن التيشيرت اللي بيلبسه، بس الرياضة مكسب وخسارة، وأحلى حاجة في الكورة إنها بتدينا مفاجآت، مين يصدق إن برشلونة يتغلب 8-2، هي الكورة كده ومشوفناش حد اتخانق ولا زعق ولا ضرب، فن بيتقدم للناس والجمهور بيستمتع بس”.

ومن جانبه، قال الفنان الشاب حسني شتا، لـ”فوشيا”: “الرياضة هدوء نفسي، هما الاتنين نجمان كبار، شيكا بحبه جدا وأحمد فهمي صديقي وبحبه جدا، والإخوات بيتخانقوا وإن شاء الله يتصالحوا، أنا شايف فكرة إننا نتخانق علشان الرياضة الي هي أساسها أخلاق وبتحافظ على روحنا وقلبنا وهدفها التسلية، دي حاجة غريبة، إحنا ممكن نهزر ونتريق على بعض بس الخناق لأ، أنا بكرة التعصب جدا في أي حاجة في الدنيا”.

وأكمل: “أنا زملكاوي ولو حد عايز يتريق مفيش مشكلة، بس متبقاش غلاط، يعني الكلام اللي بيتقال زي الأهلي أفضل نادي في إفريقيا، ماشي مفيش مشكلة، إحنا بنكسب الدوري وإنتم لا، برده عادي، إنما الشتيمة وقلة الأدب مش مسموح بيها”.

فيما علق المخرج المصري أشرف فايق، على الواقعة، عبر “فوشيا”، قائلًا: “أنا عملت فيلم اسمه الزمهلاوية علشان التعصب بين الأهلاوية والزملكاوية، والفيلم كان بيقول إن دي لعبة كورة ، ومش المفروض إننا نتخانق، أو الزملكاوي يطلق مراته الأهلاوية، أو الأهلاوي يتخانق مع أولاده الزملكاويين”.

واختتم: “أنا كتبت جملة على الشاشة في نهاية الفيلم، إننا حاولنا نلاقي حل لمشكلة التعصب، بس إظاهر مفيش فايدة!”.

ونشبت المشادة بين فهمي و”شيكابالا”، خلال حضورهما حفل زفاف أحد أصدقائهما المقربين، وكاد الأمر أن يتطور لتشابك بالأيدي بينهما، بسبب خلافات سابقة بين الثنائي، غير أن تدخل البعض أخمد نيران مشاجرة كادت تتطور.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو محل الواقعة بين فهمي وشيكابالا، أوضح أن الأول التقى مصطفى سيف العماري، عضو مجلس إدارة الزمالك الأسبق، فطلب منه التوجه لشيكابالا لإلقاء السلام عليه وتصفية الخلافات السابقة بينهما خاصة أنهما في حفل زفاف، حيث رأى أن الفرصة مواتية لإنهاء الخلاف.

ولبى أحمد فهمي طلب “العماري” وذهب ليحتضن شيكابالا، إلا أن الأخير بادر بفتح حديث، قيل إنه تطرق لخلافاتهما السابقة على خلفية توسط أحمد فهمي لانتقال لاعب الزمالك للنادي الأهلي في وقت سابق، وهو ما جعل الأمور بينهما تشتعل؛ كون فهمي لم يرض برد فعل اللاعب المصري، فتدخل البعض من الحضور لإنهاء الأزمة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى