فن وثقافة

ما وجه الشبه بين ميغان ماركل وميلانيا ترامب؟

هاجمت ميغان ماركل زوجة الأمير هاري، الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أكثر من مرة، ووصفته بأنه عنصري ومتحيز ضد النساء لكنها لم توجه أي انتقاد لزوجته ميلانيا.

ورأت صحيفة “ديلي اكسبرس” البريطانية أن عدم انتقاد ميغان لميلانيا أو العكس لا يعني أي تقارب أو محبة بينهما، لكن الصحيفة حددت تشابها بين الاثنتين اكشتفته من خلال تصريحاتهما وتعليقاتهما في الفترة الأخيرة، وهي أن كلتاهما كشفت بأنهما من أكثر النساء تعرضا للتنمر في العالم.

وقالت الصحيفة:”على الرغم من الاختلاف الكبير في شخصية المرأتين إلا أن تصريحات ميغان الأخيرة أشارت إلى وجود تشابه كبير في العقلية مع ميلانيا.”

وأوضحت الصحيفة أن ميغان كشفت في تصريحاتها الأخيرة أنها قد تكون الشخص الأكثر تعرضا للتنمر في العالم، فيما كشفت ميلانيا عارضة الأزياء السابقة عن موقف مماثل في تصريحات قبل فترة.

وقالت ميغان في تلك التصريحات:”أؤكد أنني في عام 2019 كنت أكثر شخص تعرضا للتنمر لان الناس تكلموا كثيرا عني وهي أمور كبيرة لكنها غير صحيحة…والحقيقة أن تأثير هذه الأحاديث على صحتي العقلية والعاطفية كانت مدمرة.”

ولفتت الصحيفة إلى أن تصريحات ميغان تعتبر مشابهة إلى حد بعيد لما قالته ميلانيا عام 2018 خلال مقابلة مع شبكة تلفزيون “ا بي سي” الأمريكية والتي كشفت فيها إنها تعتقد بأنها أكثر النساء تعرضا للتنمر في العالم.”

ولدى سؤالها عما إذا كانت تعني ذلك قالت ميلانيا:”قد لا أكون أكثر الأشخاص تعرضا للتنمر بل أحد أكثر الأشخاص تعرضا…وإذا رأيت ما يقوله الناس عني فستدرك صحة كلامي.”

وأشارت الصحيفة إلى أن ميغان التي تزوجت الأمير هاري عام 2018 وأنجبت منه طفلا أسمته “ارشي” هاجمت ترامب قبل زواجها مرارا لكنها لم تتعرض لميلانيا أبدا، بل وصفته قبل فوزه في الانتخابات عام 2017 بأنه “مثير للخلافات” في حين رد عليها ترامب أكثر من مرة قائلا إنه ليس من المعجبين بها واصفا إياها عام 2019 بأنها “بغيضة.”

كما وجه ترامب سخرية مبطنة للأمير هاري وميغان مؤخرًا عندما قال:”أتمنى له حظا طيبا مع ميغان لأني اعتقد أنه بحاجة لها.”

img

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى