فن وثقافة

هاني شاكر ينجح بضم أول مشترك لفريقه في “ذا فويس سينيور”.. ويطلب السماح

استمرت أمس منافسات برنامج “ذا فويس سينيور” في الحلقة الثانية منه، في محاولة نجومه الأربعة اين النجوم الأربعة اقناع المشتركين أصحاب الأصوات الجميلة للانضمام إلى فريقهم.

وكان من اللافت، خلال حلقة الأمس إصرار النجم هاني شاكر على ضم مشتركٍ إلى فريقه، بعدما تعذر عليه الأمر في الحلقة الأولى، ليتمكن قبل انتهاء الحلقة الثانية، من اقناع المتسابق عبدالعزيز بن زينة، بعد تنافس شديد عليه مع شمس الغنية اللبنانية نجوى كرم، ليكون أول بذلك عبدالعزيز أول المنضمين لفريقه.

وعلى الرغم من المنافسة الشديدة، إلا أن هاني توجه لنجوى بالسؤال عمّا إذا كانت تسامحه على أخذ عبد العزيز ومنعه من الانضمام إلى فريقها، بخاصة أنه الصوت الذي حرك كرسيها وجعلها تعلن أنها متمسكة بهذه الموهبة مهما كان الثمن.

 

وانطلقت الحلقة مع خالد أبو سمرا من سوريا، الذي عبر عن مدى حبه وتقديره لزوجته، التي لطالما كانت السند والداعم الأول في مسيرته، وكان رهانه كبيرا على اقناع المدربين بموهبته وجعلهم يلفون كراسيهم له خلال 20 ثانية فقط.

وقد ساعده هذا الإصرار على النجاح في الاختبار من خلال تأديته موال “اللؤلؤ المنضود”، وأغنية “على العقيق اجتمعنا” لصباح فخري حتى لف له كل المدربين في وقت واحد.

واحتراماً لموهبته انتقلت نجوى إلى المسرح لتسلم عليه، وتطلب منه أن يغني مقطعاً من “قدك المياس”، في حين أعرب هاني شاكر عن سعادته بسماع درر فنية على المسرح، وأبدت سميرة ذهولها من الإمكانات التي يملكها خالد، بينما علق ملحم بأنه ليس مستغرباً  أن تضم  سوريا مثل هذه المواهب الأصيلة والمهمة.

وكشف رجا الريس من لبنان أن الحلم الذي راوده دوماً هو أن يكون موسيقياً ناجحاً، لذلك حرص على اتقان العزف على أكثر من آلة موسيقية، ليختار بعد ذلك آلة الساكسفون لتكون محور اهتمامه مؤكدا أنها تروي شغفه بالموسيقى وظهر ذلك جليا من خلال حمل��ا معه  عند غنائه “Long Train Running” لـ “The Doobie Brothers”، وحصل على لفة رباعية من المدربين، واعتبر هاني أن المشترك يمثل طاقة إيجابية نجح في نقلها إلى المدربين.

 

وغنى رشيد الحاج وهو مختار في إحدى القرى اللبنانية، موال “جاروا الحبايب” وأغنية “اشتقنا كتير” للراحل زكي ناصيف، ليتمكن من خلالها اقناع المدربين الأربعة بموهبته، إذ رحبت نجوى بمختار المخاتير، ووصفته سميرة بالعمدة، وأثنى هاني على أدائه، وبدا التأثر على وجهه بخاصة أنه كان قد صرح عن محاولته احتراف الفن في شبابه لكنه لم يوفق.

 

أما مسك الختام فكان مع عبدالعزيز بن زينة من الجزائر، والذي غنى “فراق غزالي”، وكشف المشترك أنه رياضي ويحب الحفاظ على مظهره الذي يبدو أصغر من عمره، ولفت إلى أنه معروف على مستوى بلده الجزائر ويريد أن يوصل موهبته اليوم إلى  العالم.

وقد انتهت الحلقة الثانية من مرحلة “الصوت وبس”، بضم هاني شاكر أول موهبة له وهي عبد العزيز بن زينة، فيما ضمت نجوى خالد أبو سمرا، وأقنعت سميرة رجا ريس باختيارها، في حين كان رشيد الحاج من نصيب ملحم.

وتجدر الإشارة إلى أنه وبحسب المعلومات المتداولة فإن برنامج “ذا فويس سينيور” يتألف فقط من 6 حلقات، ما يشير إلى المراحل النهائية تقترب لتتويج الرابح بهذا اللقب.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى