فن وثقافة

بدر خلف منزعج من رابح صقر.. والجمهور ساخرا: تستاهل

لا ينفك خبير التجميل الإماراتي، بدر خلف، عن إثارة الجدل عبر منصات السوشيال ميديا المختلفة، التي أصبحت الطريق الأسرع والأسهل وصولًا إلى “التريند” وبالتالي الحصول على الشعبية والشهرة، إذ ظهر مجددًا، ليهاجم المطرب السعودي رابح صقر.

مدون الموضة والجمال كما يعرف عن نفسه في حساباته بتطبيقات التواصل الاجتماعي، لم يكتف بالجدل الذي أحدثه في الآونة الأخيرة بالإعلان، عن تحوله إلى أنثى، إذ فاجأ متابعيه في تويتر بالكشف عن قيام موسيقار الخليج بحظره، عبر موقع التدوينات القصيرة.

وعبر بدر خلف في تغريدة نشرها عبر حسابه في تويتر، عن انزعاجه من ردة الفعل غير المتوقعة من قبل المطرب السعودي بعد ما نصحه بوضع “ماسك”، قائلًا “عطاني بلوك عشان قلتله حط ماسك”، مضيفًا “يما شهالنفسية هذا الي يبي لكم الخير”.

وفي التفاصيل، بدأت القصة بتغريدة للموسيقار، يهدي فيها متابعيه الذين يتجاوز عددهم المليون ومائة ألف، تحية الصباح، ليرد عليه المدون الإماراتي، بتعليق وصفه فيه بـ”كيكه”، كما طالبه بوضع “ماسكات” على وجهه، قائلًا “صباح النور ربوحي يا كيكه انته حط ماسكات”.

وأشاد الكثيرون من مستخدمي “تويتر”، بخطوة المطرب رابح صقر، بحظره بدر خلف، معتبرين أن هذه الطريقة الأنسب للتعامل معه، ومطالبين أن يقوم الجميع بإعطائه “بلوك والتوقف عن متابعته والتفاعل مع تغريداته المثيرة للجدل”.

غير أن السخرية من خبير التجميل الإماراتي، كانت العنوان الأبرز لتعليقات المتابعين على الأمر، ومن ضمنها؛ “عقبال ما تتبلك من الحياة”، “الحين صدق صار رابح دام انه بلكك.. تستاهل”، “عاد الا رابح لو سمحتي يعني ايش ما سوى هو الصح وتستاهلين يا كيكه”.

وكان بدر خلف، قد أثار الجدل مؤخرًا، بقيامه بخداع متابعيه من خلال نشره مقاطع فيديو وصور مفبركة، مدعيًا فيها أنه تحول إلى أنثى، ما أصاب الكثيرين من المهتمين بأخباره، بحالة من الذهول والدهشة، بعد تحوله المزعوم إلى أنثى.

ووصل الأمر بالعديد من متابعيه عبر منصات السوشيال ميديا المختلفة، إلى تصديق هذه الخدعة التي وصفوها بـ”المدروسة”، وأخذوا يتداولون مقاطع الفيديو الصور المفبركة التي قام ببثه عبر حساباته في مواقع التوصل الاجتماعي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى