فن وثقافة

ليلي جيمس في أحضان الممثل دومينيك ويست.. متزوج ويكبرها بـ19 عاما

التقطت عدسات المصورين لقطات حميمية للممثلة البريطانية، ليلي جيمس والممثل دومينيك ويست، حيث ظهر الثنائي يقبلان بعضهما أثناء تناولهما الطعام، خلال عطلة رومانسية في روما.

وشوهد الممثل البالغ من العمر 50 عامًا وجيمس البالغة من العمر 31 عامًا أيضًا، وهما يحضنان بعضهما ويركبان على دراجة كهربائية.

وتردد أن دومينيك وليلي أمضيا ليلتين سويًا في فندق De La Ville في روما، ولم يغادر الثنائي الفندق سوى لبضع ساعات، حيث ركبا دراجة بخارية كهربائية عند النصب التذكاري في روما، ولتناول الغداء في مطعم في وسط المدينة.

وتعد علاقة جيمس وويست غريبة، نظرًا لأن الممثل البريطاني متزوج من مصممة المناظر الطبيعية الأيرلندية كاثرين فيتزجيرالد، منذ عام 2010، ولم يتم الإعلان عن أي انفصال علنًا، إلا أنه لم يكن يرتدي خاتم زواجه.

وبعد ظهور هذه الصور، شعرت كاثرين فيتزجيرالد بالصدمة والحزن والانهيار، وقالت ويلتشير، صديقة كاثرين إنها محطمة؛ لأن زواجهما جيد ولا يوجد أي مشاكل.

وتحاول كاثرين التحدث مع دومينيك، لكنه لا يرد على هاتفه، مشيرة إلى أنها لا تعلم ماذا يحدث وقد كان الأمر مفاجئًا تمامًا، وفقًا لصديقتها.

ولدى دومينيك وكاثرين أربعة أطفال، وهم: دورا 13 عامًا، وسِنان 12 عامًا، فرنسيس 11 عامًا وكريستابيل سبعة أعوام. كما يمتلك دومينيك -أيضًا- ابنة أخرى تدعى مارثا، 22 عامًا، من صديقته السابقة بولي أستور.

وكان قد تم الإعلان يوم الخميس الماضي عن انفصال ليلي 31 عامًا، عن النجم مات سميث 37 عامًا نهائيًا، بعد محاولة فاشلة لإحياء علاقتهما بعد خمس سنو��ت من الرومانسية.

وانفصل الثنائي من قبل عدة مرات، وتبين أن أسباب الانفصال بينهما تعود لاختلاف وجهات النظر حول الإنجاب من ناحية، أو بسبب انشغال سميث بالعمل وصداقاته المتعددة مع زميلاته من النساء من ناحية أخرى.

وتردد أيضًا، عن وجود علاقة عاطفية بين مات سميث وكلير فوي، النجمة التي شاركته بطولة المسلسل الشهير “التاج”، والتي كانت تدعمه بعد شائعات الانفصال عن ليلي، وترددت أنباء عن لقائهما لأكثر من مرة في الفترات الأخيرة، وقضاء الوقت معًا.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى