فن وثقافة

غادة عادل أحدثهن.. نجمات فاجأن الجمهور بأبنائهن (فيديو)

[ad_1]

 

أثارت العديد من نجمات الفن مفاجأة بين الجمهور بسبب أبنائهن، كان آخرها الفنانة غادة عادل التي ظهرت رفقة ابنها الأكبر محمد، مقدمة له التهنئة بمناسبة عيد ميلاده وبدا شابا ملتحيا، الأمر الذي أثار دهشة العديد من المتابعين.

واستغرب المعلقون من كبر سن نجل غادة عادل بالمقارنة مع احتفاظها بجمالها وشبابها، وقال أحدهم ساخرا باندهاش عبر “تويتر”: “غادة عادل مين ؟؟؟ غادة عادل بتاعتنا ؟؟؟”. وأضاف آخر: “ما هو إحساسك عندما تعلم أن هذا ابن غادة عادل”.

وكتبت غادة عادل رسالة لنجلها الأكبر مع صورتهما سويا هي: ” “عيد ميلاد سعيد يا روح قلب أمك، ربن�� يحميك يا حبيبي ويسعد قلبك”.

وبعدها بأيام قليلة ظهرت الفنانة رفقة أبنائها الثلاث “عبد الله وحمزة وعزالدين” من طليقها المخرج مجدي الهواري، في صورة واحدة معها لأول مرة وذلك خلال حضورهم العرض الخاص لفيلم “الخطة العايمة” الذي استقبلته السينمات المصرية للعرض الجماهيري.

وأكثر ما لفت انتباه الجمهور هو أوزان أبنائها الزائد، كما تبين من الصور أن أبناء غادة لا يشبهونها بل تميل ملامحهم لوالدهم المخرج مجدي الهواري وفق المعلقين.

ولم تكن غادة عادل الفنانة الوحيدة التي فاجأت الجمهور بأبنائها، فقد سبقها كل من ريهام عبد الغفور عندما أطلت بصورة جمعتها بابنها، وأخرى خلال حفل تخرجه، فأثارت استغربًا واسعًا بأن لها ابنًا شابًا بهذا العمر.

ورغم حرص الفنانة صابرين على عدم نشر صورها العائلية إلا أنها ظهرت مع نجلها، وهو نفس الأمر بالنسبة للفنانة ليلي علوي التي أطلت مع نجلها في أحد المهرجانات السينمائية.

كذلك أطلت لي لي ابنة النجمين أحمد حلمي ومنى زكي لأول مرة في أول لقاء تليفزيوني لها تتحدث عن موهبتها ومشروعها الجديد المختص بالرسم على الملابس والأحذية، فأثارت صدمة بين المتابعين بأن للنجمين ابنة كبيرة أيضًا، لاسيما وأنها لم تظهر في وقت سابق للجمهور، بل ظهرت فجأة وهي كبيرة.

وكانت الفنانة أنغام قد قدمت التهنئة لابنها الشاب عمر من زوجها السابق مهندس الصوت مجدي عارف، وكانت قد قدمت ابنها للمرة الأولى للجمهور خلال حفلها في الساحل الشمالي، العام الماضي، وقال حينها: “أنا عاوزه أتصور مع ولد بحبه جدا”، والذي من جانبه صعد على خشبة المسرح واحتضن والدته في مشهد حصد تصفيق وهتافات الجمهور.

 

[ad_2]

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى