فن وثقافة

أوس أوس: احنا متواضعين.. وتناولت الغذاء في منزل أحد المعجبين

 

قال الفنان المصري محمد أسامة الشهير بـ”أوس أوس”، إنه لا يعترف بوصف البعض للعام الجاري 2020 بالكئيب والحزين، بسبب وقوع العديد من الأحداث المؤسفة أبرزها فيروس كورونا الذي حصد مئات من الأرواح حول العالم، مؤكدًا أنه لا يركز في هذا الأمر.

وأوضح أسامة في لقاء خاص مع موقع “فوشيا”، خلال حضوره العرض الخاص لفيلم “الخطة العايمة”: “كل حاجة بتيجي من عند ربنا كويسة، وأعتقد إن الظروف السيئة اللي حصلت السنة دي اختبارات من عند ربنا، وأيام ربنا كلها حلوة”.

وتابع: “في فترة الكورونا بأخذ حذري طبعًا، وفي نفس الوقت مبسيبش نفسي للاكتئاب، فترة الجلوس في البيت كنت مضايق جدًا، ولما الدنيا فتحت شوية استريحت”.

وبسؤاله عن ما إذا كان يعاني في حياته الخاصة بعد الشهرة، خاصة مضايقات بعض المتابعين في السوشال ميديا، قال: “لا والله خالص الموضوع ده مبيشغلنيش.. لحد النهاردة بتعامل في حياتي عادي وإحنا مش أفضل من الناس في حاجة”.

وواصل: “كل المجموعة (يقصد أبطال مسرح مصر) متواضعين ومتواجدين في الشارع وبنروح أفراح وبقف أتصور وقبل كده رحت اتغديت في بيت أحد المعجبين”.

وعن حضوره العرض الخاص لفيلم “الخطة العايمة”، من بطولة زملائه السابقين في “مسرح مصر”، علي ربيع ومحمد عبد الرحمن، قال: “ألف مبروك ويا رب يكسر الدنيا لإن هما مركزين أوي وي في الفيلم ده، إن شاء الله ينجح يا رب”.

وعن أعماله المسرحية، قال: “إحنا شغالين مسرحية أنا وعلي وربيع من إخراج أشرف عبد الباقي اسمها (صباحية مباركة)”.

وأكمل: “الحمد لله الناس مبسوطين جدًا وردود الأفعال مختلفة، والمسرحية كبيرة من فصلين والناس بتقعد لحد آخر مشهد علشان يعرفوا إيه حل اللغز ده”.

وبشأن الدراما الرمضانية، قال: “بنجهز فكرة مسلسل أنا وحمدي المرغني، بس لسة مفيش جهة إنتاج اتكلمت بشكل مباشر، مستنيين الوقت المناسب اللي هنكون متواجدين فيه، بس لما ييجي الوقت ده أهم حاجة يبقى عندنا فكرة ومنتج نقدمه مش تواجد وخلاص”.

يذكر أن “أوس أوس” سبق وأن هاجم بشكل صريح بعض المتابعين الذين انتقدوه بسبب حضوره وزوجته حفل زفاف، بعد شهر تقريبًا من وفاة نجلهما، مؤكدًا أن حياته الخاصة خط أ��مر ولا يسمح لأحد بالتجاوز عنه.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى