فن وثقافة

إشارات تؤكد انفصال ديما بياعة عن زوجها.. رغم نفيها الأخير

ضجت المواقع الإخبارية ومواقع التواصل الاجتماعي يوم أمس السبت، بأخبار تفيد وجود خلافات بين الفنانة السورية ديما بياعة وزوجها المغربي أحمد الحلو، وجاءت هذه الأخبار بعد تداول صورة تكشف عن تعليق مسيء لبياعة على إحدى الصور التي نشرها زوجها قالت فيه: “تفوووو”.

وبعد انتشار العديد من التحليلات حول تعرض بياعة للخيانة من قبل الحلو وهو ما دفعها للرد بهذه الطريقة، انتقد البعض تصرف الفنانة السورية معتبرين أنه مهما كان حجم المشكلة بينها وبين زوجها فالأفضل كان أن تحترم العشرة ولا تتصرف بهذه الطريقة خاصة وأن��ا مشهورة.

بعدها قررت بياعة الخروج عن صمتها بتوضيح كشفت من خلاله أن تعليقها هذا لم يكن على صورة حلو بل على تعليق أحد الأشخاص الذي أساء لها بشكل شخصي، إلا أنه تم قص التعليقات لتيدو وكأنها تسيء لزوجها.

لكن اللافت بمنشور بياعة التوضيحي، بحسب ما أشار له المتابعين، هو أنه حمل العديد من الإشارات التي تؤكد انفصالها عن زوجها حيث قالت في البداية: “لا صحة لما تداولته بعض مواقع التواصل الاجتماعي حول تعليقي على صورة أحمد الحلو بتعليق مسيء”.

ورأى البعض أن عدم استخدام بياعة لكلمة “زوجي أو حبيبي” بل ذكر اسمه بالكامل، هو تأكيد على وجود مشاكل وخلافات بينهما.

كما أضاف البعض أن بياعة لم تنف في منشورها الانفصال ولم تشر إلى أن كل ما يتم تداوله عن طلاقهما هو إشاعة، كما لم تذكر أن علاقتهما جيدة ولا يوجد أي مشاكل بينهما، بل اختتمت المنشور بتأكيدها أن أي تصريح يخص حياتهما يجب أن تأخذه الصحافة منها أو من أحمد الحلو. 

ومن هنا أشار بعض المتابعين إلى أن كل تلك الدلائل تؤكد موجهتهما لمشاكل زوجية وأن الثنائي في انتظار الوقت المناسب لإعلان الانفصال بشكل رسمي.

ومما زاد من صحة تلك الفرضية هو إلغاء كل منهما متابعة الأخر على مواقع التواصل الاجتماعي، وحذف بياعة للصور التي تجمعها بزوجها من حساباتها، على الرغم من أنها كانت تكثر من نشرها.

فيما تساءل جمهور الفنانة عن السبب الذي يجعلها تؤجل إعلان انفصالها؟ وإن كان هناك أي أمل بعودتهما أم أن بياعة لا تريد الخوض بحياتها الشخصية من جديد بعدما صارت مادة دسمة للصحافة طوال السنوات الماضية بعد انفصالها عن تيم حسن واتهامها له بخيانتها.

وبالمقابل كان لافتًا وجود بعض التعليقات أسفل الصور والفيديوهات الرومانسية التي اعتادت بياعة نشرها مع زوجها وإصرارها على إظهار متانة علاقتهما، حيث تساءل الكثيرون عن سبب هذا الانفصال بعد علاقة قوية استمرت سنوات؟ وفيما إذا كانت بياعة قد تعرضت للخيانة من جديد؟

وتعاطف عدد كبير مع الفنانة السورية بسبب ما وصفوه “حظها مع الرجال” فمن المعروف أن بياعة انفصلت عن زوجها الأول الفنان تيم حسن بسبب الخيانة أيضا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى