فن وثقافة

روان بن حسين تطالب بالتدخل لمنع إجبار المرأة على ارتداء لباس معين

طالبت الفاشينيستا ومدونة الموضة الكويتية روان بن حسين، بوضع قوانين تأديبية لمن يجبر المرأة ع��ى ارتداء ملا��س معينة، وذلك من خلال منشور عبر “ستوري” إنستغرام الخاص بها.

وأكدت بن حسين أنه ليس من حق أحد أن يسلب المرأة سواء كانت زوجة أو ابنة أو شقيقة حريتها الطبيعية في الملبس، تحت ذريعة مراعاة الكبت والاضطراب النفسي والجنسي.

وأوضحت: “إننا في القرن الـ21 ومن هنا لابد أن يتعلم الشخص أن يعيش بمنطق البشر لا بمنطق الحيوان”.

وفي رسالة أخرى نشرتها روان بن حسين، باللغة الإنجليزية عبرت فيها عن السلام الداخلي الذي تعيشه، فكتبت قائلة: “علامات الشفاء.. ملاحظة أكثر، حكم أقل.. استجابة أكثر، رد فعل أقل”.

وأضافت: “حب الذات أكثر تخريب النفس أقل.. حدود أكثر استياء أقل.. السلام الداخلي والفوضى الخارجية. أكثر وضوحا أقل تشويشًا.. أكثر إمكانية أقل فعلا.. إيمان أكثر، خوف أقل”.

img

ومؤخرًا أعلنت روان بن حسين، عن رفضها التام استكمال دراستها الجامعية في أمريكا وذلك بسبب ما رأته من عنصرية وجرائم قتل على يد أفراد من الشرطة الأمريكية لبعض المواطنين، مؤكدة أن أمريكا أصبحت بالنسبة لها هي آخر بلد من الممكن أن تفكر في أن تربي أو تعلم ابنتها فيه.

وأكدت في تغريدة لها عبر “تويتر”، أنها كان من المفترض أن تذهب إلى أمريكا خلال الموسم الدراسي المنقضي لدراسة الماجستير غير أنها قامت بالتأجيل بسبب ظروف انتشار فيروس كورونا.

وأوضحت وهي تشارك مقطع فيديو يرصد العنصرية تجاه المواطنين في أمريكا والتي تمارسها الشرطة الأمريكية وتم عنونة الفيديو بـ”في بلاد الحرية وحقوق الإنسان.. تظاهروا اعتراضا على إطلاق النار على جاكوب، فأُطلِقت النار عليهم”!.

وكتبت روان بن حسين في تغريدتها: “كان من المفترض أن أنتقل إلى الولايات المتحدة هذه السنة لدراسة الماجستير في جامعة جنوب كاليفورنيا، شاءت الظروف بسبب كورونا أن أطلب تأجيل الالتحاق للعام الدراسي المقبل.. ما أراه الآن يستدعي إلغاء الدراسة هناك وليس تأجيلها… آخر بلد ممكن افكر أكبّر بنتي فيه!”.

يُذكر أن روان بن حسين كشفت عن انفصالها عن زوجها رجل الأعمال الليبي يوسف المقريف، في يوليو الماضي، بعد زواج استمر قرابة 3 أعوام أنجبا خلاله ابنتهما الوحيدة “بيلالونا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف ع��ى كيفية معالج�� بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى