فن وثقافة

باب الحارة 11 يعيد ذكرى الإدعشري.. والجمهور: مفكرينه وادي الذئاب

[ad_1]

ما زال صناع مسلسل البيئة الشامي الأشهر “باب الحارة” يحاولون إنقاذه وإحياء شعبية العمل خاصة بعد فشل الجزء العاشر، وهو الجزء الأخير منه وتدني نسبة مشاهدته، وسخرية الناس من التغيير الكبير الذي طرأ على أبطاله، وذلك من خلال إحياء بعض الشخصيات التي أنجحت المسلسل خاصة تلك التي كانت في الجزئين الأول والثاني.

ونشرت عدة صفحات معنية بأخبار مشاهير سوريا مؤخرًا أنباء عن ضم شخصية جديدة للعمل لكنها مرتبطة لحد كبير بشخصية مميزة في الجزء الأول، حيث قرر صناع العمل إدخال شخصية “أبو سرور” وهو شقيق “الإدعشري” الذي جسد دوره في الجزء الأول بسام كوسا، وستكون هذه الشخصية ماكرة وغدّارة تماماً مثل شخصية “الإدعشري”، يحاول إثارة المشاكل في الحارة، لكنه يختلف عنه بارتداء الملابس الأنيقة والراقية.

وأثارت تلك الأنباء حالة من الجدل بسبب إصرار شركة “قبنض” الشركة المنتجة للمسلسل على إنتاج أجزاء جديدة منه رغم انسحاب معظم أبطاله، حيث علق الجمهور على أن الجزأين الأول والثاني هما الأنجح.

فيما رجح البعض أن تكون الشركة المنتجة قد حاولت ضم الفنان بسام كوسا للعمل في الجزء الجديد بشخصية أبو سرور، إلا أنه رفض الأمر ولذلك سيقدم هذه الشخصية الفنان السوري رضوان عقيلي.

ومن أبرز التعليقات التي جاءت على هذه الأنباء: “تقول هالمخرجين مفكرين حالن عم يشتغلو بمسلسل وادي الذئاب التركي لحتى مكملين بباب الحارة … مسخرة”.

وقال متابع آخر: “مامل هالمخرج من هالمسلسل بس بدي اعرف من وين بجيبو احداث المسلسل ويكتبوها ابيخ مسلسل طلع”.

وعلق متابع: “لو يرجع بسام كوسا ليصير احلى جزء”.

يُشار إلى أن الفنان القدير بسام كوسا كان قد قدم شخصية “الإدعشري” في الجزء الأول، حيث دارت محور الأحداث في هذا العمل حوله، و”الإدعشري” هو شخص فقير يقرر سرقة ذهب أحد أثرياء الحارة “أبو إبراهيم” ويخفي الذهب طوال أحداث العمل، ويحاول إثارة الجدل والمشاكل باستمرار، وفي النهاية يشعر بالندم ويقرر التوبة خاصة بعد تعرض يده للبتر.

وتمكن كوسا من تقديم الشخصية بطريقة مميزة جعلتها محفورة بأذهان الجمهور بالرغم من مرور سنوات طويلة على عرض العمل، وتحولت شخصية “الإدعشري” إلى ظاهرة فنية عشقها الجمهور بالرغم من الشر الذي قدمه.

 

[ad_2]

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

مقالات ذات صلة

أضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: