فن وثقافة

وفاة الفنان عبد الرزاق الشيمي.. “فرعون السينما المصرية”

توفي ��لفنان المصري الكومبارس عبد الرازق الشيمي الشهير بـ”فرعون السينما”، صباح اليوم بمستشفى الهرم بعد صراع مع المرض، ورحلة أعمال مميزة.

وقال شقيقه محمد الشيمي عبر حسابه بـ”فيس بوك”: “إنا لله وإنا إليه راجعون توفي إلى رحمة الله تعالى أخي #عبد الرازق الشيمي الشهير بفرعون السينما بمستشفى الهرم… والعزاء على مقابر الأسرة بعد سكن مصر للشباب وأمام مرصد حلوان” مطالبا بالدعاء له بالرحمة والمغفرة.

ونعاه قريبة محمد السيوطي قائلا: “إنا لله وإنا إليه راجعون، توفي إلى رحمة الله تعالي خالو الفنان عبد الرزاق الشيمي والدفنة في مقابر مايو بالقاهرة والعزاء ع المقابر”.

وقال آخر: “البقاء لله وحده غفر الله له وأسكنه فسيح جناته والهم آل الشيمي أخوال والدي الصبر والسلوان”.

واشتهر الشيمي بأداء دور الكومبارس، وشارك في عدة أعمال وكان يجسد في الغالب شخصية البلطجي بسبب ملامح وجه القاسية وشعره الطويل، ومن أبرز أدواره “فرعون” مع الفنان محمد هنيدي في فيلم “بلية ودماغه العالية”، وكذلك شخصية “واو” في مسرحية (عفروتو) وغيرهما.

وتعد مهنة الكومبارس من الأعمال المستحدثة في الإنتاج الفني ولها مكاتب يعمل من خلالها آلاف الشباب، منهم من يبحث عن الشهرة، ومنهم من يعتبرها مصدرًا لدخله، ومنهم من يمارسها حبًّا في التمثيل.

والكومبارس هم نجوم خلف الأضواء، يساهمون في نجاح العمل الفني لكن دون أن تتم الإشارة إليهم أو حتى ذكر أسمائهم، وكثير منهم نجحوا في أن يبقوا في ذاكرة المشاهد رغم الدقائق القليلة التي يظهرون فيها في الأعمال الدرامية.

img

وفي لقاء سابق مع الشيمي الشهير بفرعون، قال إن السينما في الفترة الأخيرة تعاني الواسطة والمحسوبية، علاوة على تهميش أدوارنا والاستهانة بها، على عكس مخرجين كبار راحلين أمثال إسماعيل عبد الحافظ وصلاح أبو سيف، حيث يركز مخرجو ومنتجو اليوم على النجوم الكبار، ولا يهتمون بالأدوار ��لثانوية والصغيرة.

وحول أجره في الأعمال التي يشارك فيها أوضح “الشيمي” أنه دائمًا يقبل الأجر الذي يعرض عليه ولا يعترض، قائلاً: “هدفي الأساسي دائمًا هو إثبات وجودي أمام الكاميرا, وهذا شيء أحبه”، وأضاف: “لا أحد أعطانا حقوقنا لا في العمل ولا في الأجر”.

وعن عمله بجوار مهنة التمثيل، قال “الشيمي” إنه شريك في محل لبيع إكسسوارات السيارات؛ لأنه لا يعتمد على مهنة التمثيل بمفردها نظرًا لقلة العائد منها.

ووجّه “الشيمي” رسالة إلى المنتجين والمخرجين في السينما المصرية، قائلا: “خدوا بالكم مننا، لا نريد أدوار بطولة ولكن نريد اهتمامًا وتقديرًا لموهبتنا، وأتمنى أن تنتهي الواسطة في هذا المجال”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى