فن وثقافة

لماذا غضبت كيت مدلتون من دعوة الملكة لوالدة ميغان قضاء عيد الميلاد معها؟

كشفت تقارير صحافية بريطانية، السبت، أن كيت مدلتون زوجة الأمير وليام شعرت بالاستياء بعد دعوة الملكة اليزابيث لوالدة ميغان ماركل زوجة الأمير هاري شقيق وليام لقضاء عيد الميلاد معها في قصرها العام الماضي.

وأشارت التقارير إلى أن كيت شعرت بأن دوريا راجلاند والدة ميغان أصبحت مقربة من العائلة الملكية أكثر من والدتها السيدة ميدلتون رغم قضاء دوريا فترة قصيرة لا تتجاوز عامين مع ابنتها وزوجها في لندن.

ونقلت الصحف عن خبراء بشؤون العائلة الملكية قولهم إن كيت شعرت بالغيرة أيضا بعد مشاهدة ولي العهد الأمير تشارلز وهو يتأبط ذراع والدة ميغان بعد زفافها من هاري ويتحدث معها بسعادة أمام عدسات المصورين.

وقال خبير لصحيفة “ديلي اكسبرس” البريطانية:”إن طريقة الترحيب الحارة لوالدة ميغان من قبل القصر الملكي تسببت بتوتر بين كيت والقصر خاصة مع الملكية اليزابيث بعد دعوتها لدوريا لقضاء عيد الميلاد معها في القصر… الحقيقة أن كيت شعرب بغضب شديد لتلك الدعوة لأنها لم تقدم لوالدتها من قبل.”

img

وأضاف:”تفيد المعلومات أن كيت وجهت اتهاما للملكة بأنها سعت لتقديم معاملة خاصة لوالدة ميغان وهو ما فسرته على أنه موجه لأسرتها هي وأن عائلة ميغان حصلت على المعاملة الخاصة من الملكية بكل سهولة نظرا لأنه لم تتم دعوة عائلة كيت من قبل لقضاء عيد الميلاد أو عطلة أخرى مع الملكة في قصرها.”

img

وكشفت المصادر أن نزاعا وقع بعد ذلك بين الأمير تشارلز وعائلة مدلتون بشأن طول فترات قضاء تلك العائلة مع أحفاده ابناء وليام وكيت، مشيرة إلى أن تشارلز توقف بعد ذلك عن توجيه دعوات لتلك الاسرة لقضاء حفلات رماية معه في عطلات نهاية الأسبوع.

وقال مصدر:”الحقيقة أن الخلاف يمتد لفترة طويلة قبل زواج هاري وميغان… وتفيد المعلومات أن تشارلز بدأ يشعر أن عائلة مدلتون باتت تقضي وقتا أطول من اللازم مع حفيديه جورج وتشارلوت… بالمقارنة شعر تشارلز أنه لا يرى حفيديه كفاية… كما أنه بدأ يشعر أن ابنه وليام يقضي وقتا مع عائلة ميدلتون أكثر مما يقضيه مع عائلته الملكية.”

img

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى