ابنة هيفاء وهبي ترفض احتراف الغناء.. وتحسم أمر علاقتها بوالدتها

0


حسمت زينب فياض، ابنة الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي، الجدل المثار مؤخرًا حول إمكانية احترافها الغناء بعد تشابه صوتها مع صوت والدتها على خلفية ظهورها في مقطع فيديو تغني فيه على أنغام “لقيت الطبطبة” برفقة ابنتها “دانييلا”، خاصة وأنها أصبحت في الفترة الأخيرة واحدة من مشاهير مواقع التواصل الاجتماعي بسبب ظهورها في مقاطع مع ابنتيها فضلًا عن اهتمامها بالموضة والأزياء.

وقالت زينب فياض، في تصريحات تلفزيونية، إنها لا تملك أي تعليق من جانبها بشأن ربط بعض الجمهور بين صوتها وصوت والدتها بالرغم من انقطاع العلاقة بينهما، مبينة أن كل شخص تناول الفيديو وتداوله بالطريقة التي يريدها لافتة إلى أن كل صفحة تحاول الوصول للجمهور بالطريقة التي تناسب أهدافها.

وعلى خلفية ربط صوتها بوالدتها وإمكانية احترافها الغناء أكدت ابنة هيفاء وهبي أنها لا تفكر في هذا الأمر على الإطلاق معللة الأمر بأن بيتها وعائلتها وعملها هم اهتمامها الوحيد، وأشارت إلى أنها تعتبر أن مجال عملها هو الموضة والأزياء بجانب تقديم الفيديوهات مع ابنتيها رهف ودانييلا.

وتطرقت زينب فياض إلى الحديث عن علاقتها بابنتيها، فقالت إنها مثل كل الأمهات تتمنى أن تصبح ابنتها طبيبة أو مهندسة، مشددة على أنها ترفض فكرة الحديث عن احتراف أي منهما للفن مستقبلًا، وأوضحت أنها تحرص حاليًا على منح اهتمامها ورعايتها لهما وتوعيتهما ومنحهما خبرتها الحياتية.

وعن طفولتها قائلة: “كل شيء بنمرق بيه في الحياة بيعطينا درس بالحياة والمثل اللي بيقول (فاقد الشيء لا يعطيه) أنا لا أؤمن بيه بالعكس فاقد الشيء يعطيه بغزارة”، مبينة أنها ترى أنها تمنح الكثير لابنتيها كونها حظت بطفولة مثالية لم تفتقد فيها لأي شيء، مشيرة إلى أن البعض يرى أنها افتقدت عدم وجود والدتها لكنها عوضت ذلك النقص بمنحها الاهتمام لبناتها.

وفضلت زينب فياض عدم الحديث عن خصوصيتها وحرصها على عدم ذكر اسم والدتها وذلك على خلفية الدعاء لها عقب انفجار مرفأ بيروت، مؤكدة أنها تدعو الجميع لاحترام خصوصية الآخرين والاحترام المتبادل.

وكانت قد ردّت زينب فياض مؤخرًا على منتقدي أخطائها التي وقعت فيها خلال أداء مقطع “لقيت الطبطبة” من أغنية “بالبنط العريض” حيث وصفتهم بالمدققين الذين أرادوا أن يوضحوا أنهم يحفظون الكلمات أكثر منها، فاستعانت برسالة وصلتها من أحد متابعيها، تتضمن كلمات الأغنية كي تحفظها، لكنها أوضحت أنها كانت تصور بعفوية برفقة ابنتها “دانييلا” ولم تكن تحفظ الكلمات.

وقالت زينب فياض نصًا: “للمدققين يلي حابين يحفظوا الكلمات عني.. بالنسبة لي ما كنت حافظتها لأن كان تصوير عفوي يعني كنت بقدر أعيد المقطع عادي بكل سهولة بس أنا ما بدي”.

وأضافت ابنة هيفاء وهبي قائلة: “مش ضروري نعلق عكل حرف المهم إن الأغنية أكثر من رائعة وكتير استأنست أنا وبنتي.. بحبكن”.

وكانت قد نشرت زينب فياض، مقطع فيديو جمعها بابنتها “دانييلا” وهما تغنيان “بالبنط العريض” لحسين الجسمي وتفاعل الجمهور مع الفيديو، مبرزين أكثر من جانب فيه حيث انتقد البعض عدم إجادتها للأغنية من ناحية حفظها وهو ما أثر أيضًا على أداء طفلتها التي كانت ترغب في أن تعينها والدتها على الأداء غير أن عدم حفظ والدتها جعل الطفلة تبدو مستاءة وفق المتابعين.

وركز البعض على الشبه الكبير بين صوت زينب وصوت والدتها الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي وبأن صوت الابنة نسخة عن صوت الأم، وكذلك رأى البعض أن ابنة فياض أي حفيدة وهبي تشبه جدتها بشكل كبير.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.