ناصر فقيه يعتذر لرامي عياش بعد تعليقه على صورة زوجته.. والأخير يرد

0


تراجع المخرج اللبناني ناصر فقیه عن تعليقه الذي سخر فيه من بكاء زوجة الفنان اللبناني رامي عیاش، مصممة الأزیاء دالیدا عیاش، بعد سماعھا أغنیة “أناثائر” التي یستعد عياش لطرحھا خلال الفترة المقبلة، والتي تتحدث عن انفجار مرفأ بیروت.

وأوضح فقیه في تغريدة جديدة عبر حسابه بموقع تويتر، كتب فيها: “تعليقي على صورة رامي وزوجته داليدا كان ضمن اطار تعليق ساخر وما كان المقصود منه أبداً الاساءة الها. للاسف في اعلاميين دخلوا على الخط وعم يجربوا يصطادوا بالماء العكر. انا بكِن كل الاحترام لداليدا وكان لازم انا ورامي ندرس ردّة فعلنا اكتر. في اشياء اهم نحكي فيها بالبلد، وجب التوضيح”.

وتقبل عیاش اعتذار فقیه، ورد عليه بقوله: “اعتذارك على راسي ولو حكيت عني شخصيا وحياتك ما كنت رديت مش اصول نحن الرجال نحكي عن حرم وعرض بعض. بتغريدتك هيدي بحط اخلاقك عالراس”.

وتابع عیاش: “ويا استاذ ناصر نحن لا رحنا سياحة ولا حطينا صور احتفالات ولا شط بحر.. نحن رحنا نفتح سلسلة مطاعم اسمها لبنان بكل فخر ونضمن مستقبل ولادنا ان كان بطيارة عامة او خاصة مش هيدا المضمون .وكل خطوة بالأعمال لازم تتواكب بخبر للانتشار فقط لا غير . نحن اقل الناس ومش بحاجة للمكابرة .كل الاحترام الك ولعايلتك”.

وكان فقیه قد قام بإعادة نشر خبر بكاء دالیدا عبر صفحته على “تویتر”، بجانب تعلیق قال فيه: “بِكیِت ھي وبالطیارة الخاصة او بسنزلوا عالارض؟”، ودافع عیاش عن زوجته بطریقته الخاصة، مھاجما ناصر فقیه، حیث أعاد نشر التغریدة التي سخر فیھا فقیه من زوجته وعلق علیھا: “الارض بتشبه اخلاقك.. بیندعس علیھا”.

یذكر أن رامي عیاش قد نشر مقطعا تشویقیا من أغنیته “أنا ثائر” التي سیطرحھا خلال الفترة المقبلة ویدور موضوعھا عن انفجار مرفأ بیروت الذي تسبب في تدمیر المنازل، وأوقع مئات الضحایا وشرد أكثر من 300 ألف شخص، وأصیبت فیه زوجته دالیدا.

وشاركت دالیدا عیاش مقطعًا من أغنیة زوجھا “أنا ثائر” عبر صفحتھا على “تویتر” وعلقت علیھا قائلة: “من أكثر الأغاني التي أبكتني”.

وكانت دالیدا عیاش، قد أصیبت إثر وجودھا بالقرب من الانفجار الذي وقع في بیروت في 4 أغسطس الماضي. ووثق مقطع فیدیو لمصممة الأزیاء وھي ملطخة بالدماء على وجھھا ویدھا وقدمھا، وظھرت وھي محاطة بالأطباء یقدمون لھا الإسعافات.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.