روعة ياسين تنسحب من “باب الحارة11”.. وتتحدث عن المشاهد الجريئة

0


اعتذرت الفنان السورية روعة ياسين عن المشاركة في مسلسل “باب الحارة ” بجزئه الحادي عشر للكاتب مروان قاووق والمخرج محمد زهير رجب وإنتاج شركة ” قبنض ميديا” والذي بدأ تصويره قبل يومين.

وأعربت ياسين عن أسفها لعدم تمكنها من تصوير العمل، مبينة أنها كانت تود بالفعل المشاركة فيه، لكن بسبب انشغالاتها في الحياة وضيق وقتها الخاص ما كان منها إلا أن قدمت اعتذارها من الشركة المنتجة، وانسحبت من العمل، مشددة على احترامها لكل فريق العمل والقائمين عليه، ومتمنية لهم التوفيق والنجاح.

وسبق اعتذار ياسين عن “باب الحارة11” اعتذارها عن المشاركة في مسلسل “حارة القبة” للمخرجة رشا شربتجي والكاتب أسامة كوكش وإنتاج شركة عاج للإنتاج والتوزيع الفني، حيث كان من المفترض أن تؤدي شخصية “جميلة” المتزوجة من ابن صاحب القهوة ولديها طفلين، وهذه الشخصية مشاكسة وتتسبب ببعض المشاكل في الحارة بسبب عفويتها غير المقصودة في بعض الأحيان والمقصودة في أحيان أخرى، وكثيرة.

وحول هذه الاعتذارات قالت ياسين بأن الظروف أقوى منها، وبعض انشغالاتها دفعها للاعتذار رغم محبتها ورغبتها المشاركة في العملين. لكنها أوضحت من جانب آخر أنها انتهت من تصوير مشاهدها في مسلسل ” بنات الماريونت ” للمخرج مخلص الصالح، وهو عمل عبارة عن عشر حلقات تؤدي فيها شخصية فتاة لها ثلاث شقيقات ، وتدور قصة حياتهن في قالب كوميدي هادف يحمل رسالة لها معنى جميلا.

وحول كيفية اختيارها للأدوار وقبولها للعروض التي تقدم لها قالت ياسين إنها تبحث مع عائلتها، وتشاورهم في ��ي عمل يقدم لها، وتستمع إلى آرائهم وفي النهاية تتخذ القرار الذي يناسبها.

من جهة أخرى وبالحديث عن مفهوم الجرأة وإذا كانت لا تمانع من تأدية دور بطولة يحمل في داخله مشاهد جريئة، قالت روعة ياسين إن مفهوم الأدوار الجريئة يختلف من شخص لأخر لذلك لا يمكن الحكم على هذه الأداور إذا لم يكن هنالك نص يشرح ما معنى هذه الجرأة، مؤكدة على أنها ضد الجرأة غير المبررة لأنها ستكون جرأة مجانية بحسب وصفها.

وأضافت بحديثها عن الجرأة أنها لم تشاهد مسلسل” شارع شيكاغو ” تأليف وإخراج محمد عبد العزيز والذي تعرض للكثير من الانتقادات، لكنها قرأت وسمعت من الناس بأنه عمل مهم جداً مشيرة إلى أن هذا العمل يضم نخبة من نجوم الدراما السورية وهم نجوم مسؤولون في عملهم وخياراتهم، لذلك لن يقوموا بتأدية أدوار لا تحمل معنى حسب رأيها.

وكشفت الفنانة على الصعيد الشخصي أنها تحب الأدوار الجريئة لكن إلى حد معين تستطيع من خلالها أن تقدم مشاهد لا تتعارض مع مبادئها وتفكيرها، مؤكدة أنها تشاهد الكثير من الأعمال الجريئة التي تعجبها لكنها لا تستطيع تقديمها.

وحول مواقع التواصل الاجتماعي وانعكاسها على الفنان؛ قالت الفنانة السورية إنها أصبحت لها دوراً بارزاً في الحكم على العمل حتى قبل أن يتم عرضه، مستشهدة بما حصل مع مسلسل “شارع شيكاغو” حيث بدأ الهجوم على العمل قبل عرضه.

وأضافت بأنها تتعامل مع السوشال ميديا ضمن مبدأ خاص، ومختلف وهي بعيدة عنها بشكل شبه تام تفادياً للجدالات والأقاويل عديمة الفائدة التي يتم تداولها عبر هذه المواقع.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.