وفاة أول سوبرانو فرنسية سوداء حققت نجاحاً عالمياً

0



غيّب الموت أحد أهم الأصوات الفرنسية، وهي السوبرانو كريستيان إيدا بيار، التي توفيت عن 88 عاماً على ما أفادت عائلتها، علماً أن الراحلة، وهي من جزيرة المارتينيك، كانت أول مغنية أوبرا فرنسية سوداء تحظى بمسيرة فنية عالمية كبيرة.

وأشار أقرباء إيدا بيار إلى أن موتها جاء نتيجة وفاة طبيعية حصلت الأحد في منزلها بمنطقة دو سيفر في غرب فرنسا الأوسط.

وغنّت إيدا بيار في أهم دور الأوبرا العالمية، في باريس ونيويورك ولندن وفيينا وسواه، وكانت أوبرا “ذي تايلز أوف هوفمان” من إخراج باتريس شيرو عام 1977 إحدى أهم محطات مسيرتها المهنية.

كذلك شاركت في “سان فرنسوا داسيز” للملحّن الفرنسي أوليفييه ميسيان.

وإيدا بيار المولودة في 24 مارس (آذار) 1932 في المارتينيك، هي قريبة بوليت ناردال التي كانت أول طالبة سوداء في جامعة السوربون.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.