ندى أبو فرحات تتعرض للتهديد بعد اتهامها بشتم الرئيس اللبناني

0


أعلنت الممثلة اللبنانية ندى أبو فرحات أنها تتلقى تهديدات من قبل أشخاص يؤيدون التيار الوطني الحر في لبنان، بعد تركيب تسجيل صوتي مفبرك لها تهاجم فيه الرئيس اللبناني العماد ميشال عون.

وكتبت ندى في صفحتها الخاصة على “تويتر”: “للأسف، من أول يوم ثورة لهلأ جماعة التيار ركبو فيديو لإلي من مقابلة عالجديد عصوت مرا عم تشتم ميشال عون وبعدو لهلأ عم يتداول بالعالم كلو وعم تجيني تهديدات من وراه لإبني ولعيلتي”.

وتابعت الممثلة اللبنانية: “من بعد ما طلعت مع نيشان وفرجيت تحاليل الصوت وبرهنت إنو هيدا مش صوتي، اتصلوا فيي من مكتب التيار واعتذروا مني. من بعد الانفجار وهالمجزرة والحالة الكارثيّة يللي وصلنالها، بعد الكن نفس تركبوا خرافات وتخلّوا العالم اللي متلكن تصدق؟”، وختمت بهاشتاغ “زبالة المجتمع”.

وقد سبق أن نفت ندى أبو فرحات أن تكون هي الشخصية المسؤولة وراء تسجيلات صوتية قامت بشتم رئيس الجمهورية اللبنانية ميشال عون من خلال لقاء الإعلامي اللبناني نيشان.

ودعت ندى أبو فرحات حينها إلى ضرورة التنبّه إلى أنّ ما يعاد نشره من جديد لا يحمل صوتها ولا يشبهه، مشيرة إلى أنها بسبب تصديق هذا التسجيل تتعرض لوابل من الشتائم.

وساهمت ندى أبو فرحات في حملات عديدة لمساعدة العائلات المنكوبة في العاصمة اللبنانية بيروت وضواحيها بعد انفجار المرفأ الذي أدى الى تحطيم منازلهم وسقوط العديد من الضحايا والجرحى.

على صعيد آخر، كان حضور الممثلة اللبنانية ندى أبو فرحات هذا العام مميزاً وفق متابعين في مسلسلي “أولاد آدم” بدور السجينة “زينة”، و”النحات” إلى جانب الممثل السوري باسل خياط، حيث وضعت الممثلة اللبنانية أعمالها المسرحية جانباً للتركيز على الأعمال الدرامية.

وقدمت ندى أبو فرحات في العملين شخصيتين مختلفتين، في “أولاد آدم” بدور “زينة” وهي امرأة تقتل زوجها بسبب إهانته المتكررة لها وتدخل السجن بحكم مؤبد، وهناك تدرك “زينة” أن واقع العالم مختلف، وتبدأ تواجه تحديات لم يسبق أن تخيلتها في حياتها من قبل.

أما في مسلسل “النحات” تؤدي ندى أبو فرحات دور “سلمى”، المرأة التي تعاني من الوحدة ومشكلات سابقة في حياتها، تدفعها إلى أن تصبح مدمنة على الكحول.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.