فن وثقافة

وفاة الفنانة المصرية عايدة كامل


توفيت الفنانة المصرية عايدة كامل، صباح اليوم الاثنين، عن عمر ناهز الـ89 عامًا، إثر تعرضها لوعكة صحية في الفترة الأخيرة.

ونعى المجلس الأعلى للثقافة، الفنانة عايدة كامل، والدة الدكتور هشام عزمي أمين المجلس، صباح اليوم قائلا: “بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره وببالغ الحزن والأسى، تنعى الدكتورة إيناس عبدالدايم، وزيرة الثقافة ورئيس المجلس الأعلى للثقافة، والموظفين بالمجلس الأعلى للثقافة، الفنانة القديرة عايدة كامل، زوجة الفنان الراحل محمود عزمي”.

وأضاف المجلس الأعلى للثقافة، في بيانه: “نسأل الله أن يتغمدها برحمته، ويُلهم الدكتور هشام وأسرته الصبر والسلوان”.

وكانت الفنانة الكبيرة عايدة كامل، قد أكدت مؤخرًا أنها تمر بظروف صحية صعبة تعرضت لها دون أي مقدمات، طالبة ممن يحمل لها ذرة من الحب الدعاء لها.

وكتبت الفنانة الكبيرة، عبر حسابها على فيس بوك: “يا رب ليس لى إلا أنت سبحانك.. رجاء لكل من يحمل لى ذرة من الحب أن يدعو لي، أمر بظروف صحية صعبة فجأة وبدون أي مقدمات”.

كما أعلنت كامل عبر صفحتها على موقع فيسبوك دخولها المستشفى بعد تعرضها لوعكة صحية شديدة. وقالت: “يارب أنت الشافي أعطني الصحة والعافية وردني إلى ابني وأسرتي وكل حبايبي”.

وأضافت: “وانا في أتم صحة وعافية محتاجة دعائكم أنا في طريقي إلى المستشفى دمتم لي”.

فيما لم تكشف الفنانة القديرة عن أي تفاصيل خاصة بمرضها أو ما أصابها في الفترة الأخيرة.

عايدة كامل ممثلة مصرية، ولدت في عام 1931، درست الإذاعة في الجامعة وحازت على درجة البكالوريوس، وعملت في السينما منذ مطلع الخمسينات.

ومن أبرز أفلامها: (ست الحسن، لحن الخلود، دايمًا معاك، الوسادة الخالية، إسماعيل يس في الطيران، إسكندرية ليه؟)، ثم كرست جهودها للدراما التليفزيونية منذ الثمانينيات، ومن أهم مسلسلاتها: (بين القصرين، القضاء في الإسلام).

كما أطلق عليها لقب هانم جاردن سيتي نظرًا لمشاركتها في المسلسل الشهير “هوانم جاردن سيتي”، ويتناول العمل قصص حب مختلفة عبر خلفية سياسي، حيث إن الأحداث تبدأ أثناء العهد الملكي ومن خلال قصص الحب التي تعيشها شخصيات العمل تظهر طبيعة حياتهم والمشاكل التي تتعرض لها الشخصيات إلى أن تصل الأحداث إلى ثورة يوليو 1952 والمتغيرات التي طرأت على الطبقات الاجتماعية بتلك الفترة.

img

وفى سياق مختلف أحيت الفنانة القديرة عايدة كامل، مؤخرًا ذكرى ميلاد زوجها الفنان الكبير الراحل محمود عزمي، حيث نشرت عبر حسابها على فيس بوك، صورة قديمة التقطت له فى أحد استديوهات التصوير لكن لم تتم معرفة سنة التقاطها بالتحديد، داعية له بالرحمة والمغفرة.

وكتبت الفنانة القديرة، عبر حسابها على “فيس بوك” أيضًا، رسالة رثاء لزوجها الراحل، قائلة: “كنا نحتفل بعيد ميلادك واليوم نترحم عليك، ولكنها إرادة الله ولا راد لقضائه، اللهم اغفر لمن عشنا معهم أجمل السنين، اللهم اجمعنا بهم في جنتك.. اللهم آمين”، مضيفة: “أتحدث عن الزوج وأبو ابنى د.هشام عزمى المرحوم الفنان محمود عزمى.. رجاء وليس أمر أسألكم الدعاء وقراءة الفاتحة”.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق