محمد رمضان يطرح أغنية “يا حبيبي” بـ10 موديلز و7 إطلالات (فيديو)

0


طرح الفنان المصري محمد رمضان، أحدث أغانيه بعنوان “يا حبيبي” التي قام بتصويرها في دبي وبمشاركة الفنان العالمي ميتر جيمس عبر قناته الرسمية على يوتيوب.

وظهر محمد رمضان بـ7 إطلالات مختلفة مقابل 5 إطلالات لميتر جيمس، كما شارك في الفيديو كليب 10 من الموديلز، وغنى محمد رمضان لأول مرة باللغة الفرنسية ليحقق الفيديو نسب مشاهدات عالية بعد دقائق من طرحه.

وأشاد الجمهور بالكليب من ناحية الإنتاج والإخراج، حيث ظهر رمضان مستقلا 3 أنواع سيارات من الأغلى سعرا على مستوى العالم بالإضافة لاستعانته بيخت سياحي ضخم.

ونشر محمد رمضان الأغنية عبر إنستغرام، وعلق: “شوفوا أغنيتي الجديدة يا حبيبي عبر تطبيق سبوتيفاي مع جيمس”.

يأتي ذلك بعد إعلان محمد رمضان، حصوله على الإقامة الذهبية في دولة الإمارات، والتي تخول صاحبها بالإقامة في الدولة لمدة 10 سنوات دون تجديد.

وتقدم رمضان عبر حسابه في ”إنستغرام“ بالشكر لنائب رئيس دولة الإمارات حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد، واصفا حصوله على الإقامة الذهبية ”أجمل هدية“.

وقال رمضان: ”شكرا حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد حفظه الله، وشكرا حكومة دبي على أجمل هدية التأشيرة الذهبية لدولة الأمارات العربية المتحدة حفظها الله وحفظ حكامها وشعبها الغالي“.

وكان آخر أعمال محمد رمضان، أغنية “تيك توك” مع مغني الراب العالمي الأرمني سوبر ساكو ، وكعادته، أثار محمد رمضان الجدل فور طرح الكليب الذي ضم ما يقرب من 20 من” الموديلز” ، بالإضافة لحالة البذخ المبالغ فيها والتي ظهرت في السيارة التي كان يستقلها، والأموال التي كان يبعثرها في الكليب، حيث ظهر وهو يلقي بعضها في سلة القمامة.

كما ظهر رمضان مرتديا ما يقرب من 7 أطقم من بينهم بذلة تم وضع ما يقرب من 100 ‪ دبوس بها، بالإضافة لساعة تبلغ قيمتها 250 ألف دولار ومجموعة من خواتم الألماس، مقارنة بسوبر ساكو والذي ظهر فقط بطقمين، دون استعراض أي مظاهر للبذخ

وشارك المطرب ساكو للمرة الأولى الفنان محمد رمضان وجاء تصوير مشاهد الكليب الخاصة به على ما يبدو أنها في منزله الذي ظهر بشكل فخم وتم التصوير في حمام السباحة وحوله، وأيضًا في غرفة نوم، فضلًا عن بعض المشاهد التي غلب عليها الرقص و”اللعب بالفلوس” وكأنه أراد أن يُظهر أنه يشتري كل شيء بأمواله.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.