قضية فتاة “فيرمونت” تضع ابنة نهى العمروسي بجوار سما المصري في السجن

0


اتخذ قاضي التحقيق بالنيابة العامة في قضية فتاة “فيرمونت” قرارًا جديدًا بشأن نازلي مصطفى كريم، ابنة الفنانة المصرية نهى العمروسي، والمحبوسة احتياطيًا على ذمة القضية بعد أن تورطت بها مؤخرًا وتم القبض عليها، بنقلها إلى سجن النساء في “القناطر”.

وجاء هذا القرار بعد التجديد بحبس ابنة نهى العمروسي احتياطيًا مدة 15 يومًا جديدة على ذمة التحقيقات الجارية في واقعة اعتداء عدة أشخاص جنسيًا والتناوب على اغتصاب فتاة داخل فندق “فيرمونت نيل سيتي”، ومن هنا تم نقلها من قسم شرطة القاهرة الجديدة الذي كانت محبوسة بداخله إلى السجن.

ودخلت ابنة نهى العمروسي الحبس في سجن القناطر وتحديدًا في عنبر “الآداب” لتجاور مواطنتها الراقصة الاستعراضية سما المصري، المحبوسة أيضًا على ذمة عدد من القضايا، حيث تقضي عقوبة قضائية بالسجن صادرة بحقها بإجمالي 5 أ��وام مقسمة 3 أ��وام في قضية التحريض على الفسق، وعامين في واقعة سب ريهام سعيد.

ومؤخرًا تكشفت تفاصيل جديدة بشأن القضية الأشهر في مصر حاليًا المعروفة إعلامية بقضية “فتاة فيرمونت”، والتي تناوب فيها عدة أشخاص الاعتداء جنسيًا على فتاة (17 عامًا وقتها) بشكل جماعي في فندق فيرمونت قبل 6 أعوام مضت.

وعرضت قناة Mbc مصر تقريرًا من خلال برنامج “الحكاية” الذي يقدمه الإعلامي المصري عمرو أديب، كشف تلك التفاصيل التي تخص المتهمين المتورطين في القضية “فتاة فيرمونت” سواء في القاهرة أو مدينة بعلبك في بيروت.

في ذات السياق قال المحامي المصري محمد حمودة، الوكيل القانوني للمجني عليها، إنه تم تكليفه من جانب المجلس القومي للمرأة، بعدما ارتأى لمسؤوليه اختيار مدعي بالحق المدني من كبار المحامين، مبينًا أنه يدافع عن الضحية مجانًا.

وتابع أنه اتخذ هذا القرار بعدما تردد المجلس القومي بشأن الأتعاب، فقلت لهم: “الفتاة دي ماتت 3 مرات، ولن تموت الرابعة، يوم ما اغتصبوها وصوروها ويوم ما حملت وهي عمرها 17 سنة، وماتت يوم ما بقت مش عارفة تعمل إيه وهي خايفة على باباها ومامتها”.

وبشأن تأثير المخدر الذي تم تعاطيه في ليلة تناول المعتدين على الفتاة جنسيًا أوضح محفوظ رمزي، رئيس لجنة التصنيع الدوئي واللجنة الإعلامية بنقابة صيادلة القاهرة، أن تأثير عقار “جي إتش بي” المخدر، تم استخدامه لتخدير الضحية مبينًا أنه يؤثر على النواقل العصبية، ويعمل على تثبيط الجهاز العصبي المركزي.

ونوّه إلى أن تناول نصف غرام منه يسبب استرخاء أما الغرام فيسبب انشكاحا كاذبا، وفي حال زادت الجرعة يتسبب في نوم عميق، حيث يكون الإنسان واعيًا لكن غير قادر على التفاعل معه، مشددًا على أن المخدر غير مصرح به في مصر، لكن يمكن إيجاده بالتهريب.

وتُجري النيابة العامة في مصر تحقيقات موسعة منذ أيام، عقب القبض على عدد من المتهمين في جريمة اغتصاب فتاة فندق فيرمونت بالعاصمة القاهرة بمعرفة ومشاركة أكثر من متهم في الواقعة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.