كارينا كابور تتعرض للانتقاد بسبب الحمل

0


يعتاد الناس على عدم ظهور نجمات السينما “الجميلات خاصةً” اللواتي يتمتعن بمقاييس رشاقة وأنوثة طاغية عندما يحملن، حيث يبتعدن تماماً عن الأضواء بسبب تعير أجسادهن، حيث يصبحن أكثر وزنا مما يعمل على محو الصورة المثالية لهن في أعين جمهورهن.

لكن، وعلى الرغم من ذلك هناك مِن هؤلاء الممثلات مَن يتمتعن بالجرأة والقدرة على كسر هذه القاعدة، إحداهن هي نجمة بوليوود كارينا كابور خان، صاحبة أرقى الرقصات الاستعراضية في السينما الهندية بالوقت الحالي، حيث تتعدد عناصر جمالها، لكن أبرز تلك العناصر التي دائماً ما تجذب إليها الأنظار هو جسدها المثالي وتفردها بأسلوب أزيائي عالي يجعلها تمثل مدرسة واتجاهًا خاصًا بها.

ومؤخرًا تعرضت كابور، لانتقادات بسبب تصريحات صحفية يبدو أنها أُخرجت عن سياقها وكانت تدور حول الحمل، قبل نحو شهرين، قالت كارينا في مقابلة مع مذيع شبكة “بي بي سي اسيا” هاورن راشد، “إن الكثيرين أخبروها أنهم لم يروا ممثلات هنديات أخريات أثناء حملهن مثلما تتواجد كارينا كابور خان”.

وقالت كارينا: “كثير من الناس قالوا لي (لم نر أبدا ممثلة هندية حاملا) لأنه كلما حملت أي ممثلة، حاولت الاختباء ولم نراهن أبداً، فإما يذهبن إلى لندن، أو أمريكا أو لا يغادرن منازلهن أبداً، لأنها لا تتحمل أن يراها البعض سمينة أو منتفخة الأيدي متورمة الوجه”.

ويبدو أن ا��تصريح أزعج البعض ممن يدينون بالحب للنجمة الجميلة ايشواريا باتشان، ليسارعوا إلى تصحيح ما قالته كارينا، ويذكّرونها بأن أيشواريا راي، خرجت للعلن أثناء حملها، محطمة بيدها الصورة النمطية لإحدى أجمل الوجوه في السينما الهندية والعالم، بعدما خرجت بجسد ضخم لم تخجل أبدًا من إظهاره.

لم يكتفِ البعض ممن لجأوا إلى منصات التواصل بالتصحيح لكارينا، بل ذهبوا إلى اتهامها بالغطرسة، مذكرين إياها بإطلالة ايشواريا في حفل كان عام 2012، عندما كانت حامل بشهورها الأولى، وأكدوا أنها عبر الحميات والتدريبات استطاعت أن تعود لسابق سحرها، في الوقت الذي بلغت فيه ابنتها الثالثة.

يُذكر أن كلاً من سيف علي خان وكارينا كابور قد أعلنا أنهما يتوقعان طفلهما الثاني في وقت سابق، كما أن لدى الثنائي طفلهما تيمور علي خان.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.