رابعة الزيات مُتهمة بـ”النفاق وتبييض الطناجر”!

0


حلت الإعلامية اللبنانية رابعة الزيات ضيفة على برنامج راحت علينا الذي يقدمه مواطنها هشام حداد على القناة السورية لنا، وتحدثت الزيات عن العديد من الأمور ومن ضمنها تجربتها على نفس القناة السورية، حيث قدمت أكثر من برنامج.

إلا أن تصريحات الزيات ومقارنتها بين الإعلام اللبناني والسوري أثارت غضب الجمهور اللبناني ورواد السوشال ميديا في لبنان، إذ فضلت رابعة الإعلام السوري على اللبناني قائلة إن الهدف من البرامج في لبنان الحصول على المشاهدات العالية بغض النظر عن المحتوى فيما يهتم صناع البرامج بسوريا بتقديم المحتوى الثقافي والمفيد للجمهور.

هذه التصريحات أثارت حالة من الغضب بين الجمهور اللبناني والإعلاميين والصحافيين في لبنان الذين اعتبروا أن الزيات جاملت الإعلام السوري بسبب برامجها على إحدى القنوات السورية على حساب بلدها والبرامج اللبنانية.

ومن أبرز التعليقات التي جاءت حول الأمر: ” قديش دافعينلك؟ عن اذنك بس مش لانك انت بقناة سوريا تبيضي طناجر والله الشحادة عالعلن انكشفت. يعني انت وبرامجك كنتي بلا طعمي صح؟ والله كنت حبك و احترمك بس يلا شي و مرق وبالمناسبة برامجنا من اجمل البرامج و على راس السطح”، ” ولك يا عيب بشوم بس على هيك اعلامية اسمها #رابعة_الزيات بحب ذكرك انو لو ما الاعلام اللبناني يا عيني ما حدا مان سامع فيكي”، ” هلأ الاعلام السوري عندو مضمون ثقافي وفكري والاعلام اللبناني فارغ تضربو انتو ورابعه الزيات خللوها عندكن ما بدنا اياها عارضه ازياء على ركام الضحايا”.

فيما دافع عنها عدد كبير من الجمهور معلقين أن الزيات تتعرض للهجوم والاغتيال المعنوي منذ فترة، حيث كانت مؤخرًا قد واجهت هجومًا شرسًا بعد جلسة التصوير التي قامت بها أمام أنقاض انفجار مرفأ بيروت.

ورابعة الزيات هي إعلامية لبنانية انطلاقتها في مجال الإعلام كانت عام 2002 من خلال قناة إن بي إن وقدمت فيها برامج منوعة عام 2010.

انتقلت عام 2011 إلى قناة الجديد وقدمت فيها نشرة الأخبار لفترة قصيرة لكنها تركتها لأنها لم تتأقلم ولم تجد نفسها فيها قدمت بعدها برامج فنية حتى عام 2016، وفي أغسطس 2018 انضمت لقناة لنا السورية.

أما فيما يخص حياتها الشخصية تزوجت للمرة الأولى في سن مبكرة في جنوب أفريقيا وأنجبت ولديها كريم وعلي لكنها انفصلت عن زوجها لاحقا، تزوجت ثانية عام 2006 من الإعلامي زاهي وهبي ورزقت منه بولد وبنت (كنز ودالي).

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.