قرار جديد بقضية حبس زوج شيرين عبد الوهاب بتهمة الشروع بالقتل

0


ألغت محكمة مصرية اليوم الخميس، حكم حبس الفنان المصري حسام حبيب، لمدة عام كامل، لاتهامه بالشروع في قتل المنتج المصري ياسر خليل مدير أعمال زوجته الفنانة شيرين عبدالوهاب.

وجاء هذا الحكم في عريضة الاستئناف المقدم من حسام حبيب على حكم حبسه عامًا في جنحة ضرب المنتج ياسر خليل، وقرر قاضي التحقيق تغريم كل من الطرفين مبلغ 200 جنيهًا مصريًا، وتمت إحالة الدعوة المدنية للمحكمة المختصة.

وأكد بيان الحكم الصادر اليوم أن حسام حبيب حضر برفقة المستشار القانوني الخاص به المحامي حسام لطفي.

بينما كانت النيابة العامة قد تقدمت باستئناف على حكم محكمة جنح القاهرة، بحبس حسام حبيب عامًا لاتهامه بالتعدى على المنتج ياسر خليل بالضرب، مطالبة بالبراءة.

وكانت قد أصدرت محكمة مصریة یوم الاثنین الـ 2 من مارس الماضي حكمًا قضائیًا بحبس الفنان المصري حسام حبیب زوج الفنانة شیرین عبد الوھاب عامًا كاملا بتھمة شروعه في قتل المنتج یاسر خلیل مدیر أعمال زوجته السابق، أمام منزله.

واتھم یاسر خلیل في دعواه حسام حبیب بالشروع في قتله وإشھار السلاح النا��ي في وجھه، فیما قضت المحكمة على الثاني أیضا بدفع غرامة مالیة قدرھا 10 آلاف جنیهًا “قرابة 660 دولارا”.

كما قضت المحكمة ببراءة المنتج یاسر خلیل، ومعاقبة حسام الدین حبیب، في البلاغات المحررة منھما.

وبحسب المعلومات فإن ھذا القرار وقتها كان غیر نھائي، حیث یحق لحسام حبیب أن یستأنف على ھذا القرار في المدة القانونیة المحددة له، ولكن قرار الحبس یؤكد أن حسام حبیب مدان وأن یاسر خلیل بريء.

ومؤخرًا تناقل رواد منصات التواصل الاجتماعي، صورة ظهرت فيها الفنانة المصرية شيرين عبدالوهاب، برفقة زوجها المطرب حسام حبيب، ومعهما عدد من الأصدقاء، وقال رواد التواصل الاجتماعي إن تلك الصورة من أحدث ظهور للنجمين سويًا عقب فترة طويلة من الحجر المنزلي.

وأكد متابعون أن هذا الظهور هو الأول الذي يأتي بعد جدل واسع عبر منصات التواصل الاجتماعي، خلال الفترة الماضية بشأن انفصال شيرين وحسام عن بعضهما على إثر مشاجرة وقعت بينهما.

وبالرغم من عدم توقف الجمهور كثيرًا عند ظهورها الأول عقب أنباء الانفصال، التفت الكثيرون إلى الوزن الزائد الذي ظهرت عليه النجمة شيرين عبدالوهاب؛ إذْ ظهرت بالفعل بوزن زائد وملحوظ للجميع وارتدت فستانًا باللون الأخضر دون أن تضع أيًا من مساحيق التجميل.

وجاء الفستان فضفاضًا من ناحية البطن، وكشفت عن منطقة الذراعين والصدر بينما بدت بحجم زائد ملحوظ من وجهها خاصة خدودها، فيما رجح متابعون أن الزيادة بسبب الجلوس فترة طويلة في المنزل دون عمل أو خروج لإقامة حفلات بسبب الإجراءات الاحترازية المقررة في أغلب البلدان خلال الشهور الماضية لمواجهة انتشار فيروس كورونا، قبل الفتح وعودة بعض النشاطات بنسب معينة.

وقال العديد من المتابعين إن تلك الزيارة كانت لطبيب الأسنان الذي تتابع معه شيرين عبدالوهاب بين الحين والآخر، كما أن تلك الزيارة تأتي بعد شهور من عدم الذهاب للطبيب، بينما عدد قليل نوّه إلى أنها قد تكون حاملا، ولكن يأس الكثيرين من هذا الأمر خاصة بعد تصريحات شيرين بمرضها الذي قد يمنعها من الحمل؛ ما جعل الكثيرين يستبعد هذا الأمر.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.