تايلر بيري أحدث ملياردير في هوليوود.. ويؤكد: كنت فقيرًا للغاية

0


حصل الممثل ورجل الأعمال الأمريكي تايلر بيري على لقب ملياردير رسميا، ليكون بذلك “الملياردير الأحدث في هوليوود” وفقا لمجلة فوربس، وكشف بيرى للمجلة: “أحب أن أبلغ محبيي ومتابعيي أنني أتيت من بيئة متواضعة للغاية”، مضيفًا: “لقد كنت فقيرًا للغاية”.

وتمت جدولة القيمة الصافية الضخمة لقطب الترفيه البالغ من العمر 51 عامًا من خلال الأرباح بما في ذلك 300 مليون دولار من الثروة الشخصية، ومكتبة محتوى بقيمة 320 مليون دولار، بالإضافة إلى ممتلكاته العقارية واستوديو أتلانتا الذي تبلغ مساحته 330 فدانًا.

ووفقًا للمجلة، يمتلك المنتج المولود في “نيو أورلينز” حقوق 1200 حلقة من البرامج التلفزيونية و22 فيلمًا و24 مسرحية على الأقل.

وتستمد ثروة بيري أيضًا من صفقة سنوية بقيمة 150 مليون دولار مع شركة البرمجة الأمريكية ViacomCBS، بالإضافة إلى الملكية في خدمة البث المباشر BET +.

وصرح بيري لمجلة فوربس: “عليك أن تفهم أنه لم يكن لدي مرشدون إلى القمة، لا يعرف والدي أي شيء عن العمل، وأعمامي وأمي، لا يعرفون شيئًا عن هذا، لم أذهب إلى كلية إدارة الأعمال.. كل ما تعلمته فقط هو التقدم”.

ووفقًا لـ BET، ينضم بيري إلى قائمة المليارديرات السود التي تضم أوبرا وينفري ومايكل جوردان وجاي زي وروبرت إف سميث وديفيد ستيوارت.

وبنى قطب صناعة الترفية الأمريكية تايلر بيري إمبراطورية اجتذبت الجماهير، فهو العقل المدبر وراء 17 فيلمًا روائيًا طويلًا، و20 مسرحية، و7 برامج تلفزيونية، وكتاب “نيويورك تايمز” الأكثر مبيعًا، من قاعدة استوديوهات تايلر بيري الرئيسة في أتلانتا، وجورجيا، إلى جميع أنحاء العالم.

ولد بيري في الـ 13 من سبتمبر 1966، وتعدّ ثروته مثالاً حديثًا للحلم الأمريكي.. ولد ونشأ في نيو أورلينز، الولايات المتحدة الأمريكية، في بيئة فقيرة للغاية كما عانى أيضا من العنف الأسري منذ صغره، وتعلم أن يكتب أفكاره اليومية وتجاربه وهي نصيحة عمل بها من أوبرا وينفري، وهي التي شكلت حياته المهنية فيما بعد.

في 2015، أعلنت استوديوهات تايلر بيري خطتها لتوسيع أعمالها في أتلانتا، الاستوديو الذي أنتج أكثر من 15 فيلما وما يقارب 800 حلقة من 5 مسلسلات تلفزيونية لتايلر.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.