فن وثقافة

جيف بيزوس أول شخص في العالم تصل ثروته لـ200 مليار دولار

تضاعفت ثروة أغنى رجل في العالم “جيف بيزوس” من أي وقت مضى في وقت مبكر من يوم أمس الأربعاء، إذ تخطى رقمًا لم يسبقه إليه أحد منذ ما يقرب الأربعة عقود.

كانت مجلة فوربس تتابع صافي الثروة لجيف، ومع ارتفاع سهم أمازون بنسبة 2٪ اعتبارًا من بعد ظهر الأرب��اء، ارتفع صا��ي ثروة بيزوس 4.9 مليار دولار؛ ما يجعل الرجل البالغ من العمر 56 عامًا أول شخص في العالم يجمع ثروة قدرها 200 مليار دولار.

اعتبارًا من الساعة 1:50 مساءً بتوقيت شرق الولايات المتحدة يوم الأربعاء، بلغت ثروة مؤسس أمازون ومديرها التنفيذي “جيف بيزوس” 204.6 مليار دولار، بفارق ما يقرب من 90 مليار دولار من ثاني أغنى شخص في العالم، بيل غيتس، الذي تبلغ ثروته حاليًا 116.1 مليار دولار.

حتى بالتكيف مع التضخم الاقتصادي، يعتقد الخبراء في مجلة فوربس أن ثروة بيزوس هي الأكبر على الإطلاق، وأقرب شخص له هو بيل غيتس الذي كان أول ملياردير في العالم، فعندما وصلت مايكروسوفت إلى ذروتها في عام 1999، تجاوز صافي ثروة غيتس 100 مليار دولار، أي ما يعادل من 158 مليار دولار اليوم.

مدفوعةً بالتغيير في عادات المستهلك نتيجة لوباء فيروس كورونا، ارتفع سهم أمازون ما يقرب من 80٪ منذ بداية العام، وارتفع صافي ثروة بيزوس، التي كانت حوالي 115 مليار دولار في 1 يناير، بشكل كبير؛ إذ تشكل حصة بيزوس البالغة 11٪ في أمازون أكثر من 90٪ من ثروته. كما أنه يمتلك صحيفة “واشنطن بوست” وشركة “بلو أوريجين” للطيران والفضاء واستثمارات خاصة أخرى.

وليس ذلك فحسب؛ إذ كان بيزوس سيكون أكثر ثراءً لو لم يخضع لأغلى تسوية طلاق في التاريخ، العام الماضي، وذلك عندما انفصل عن زوجته السابقة “ماكنزي سكوت” في يوليو الماضي، ووافق على منحها 25٪ من حصته في أمازون، وهو جزء من الأسهم تبلغ قيمته الآن 63 مليار دولار.

وحتى بعد التبرع بمبلغ 1.7 مليار دولار في شكل هدايا خيرية في وقت سابق من هذا العام، فإن ماكنزي سكوت هي حاليًا في المرتبة الـ 14 في قائمة أغنى شخص في العالم وثاني أغنى امرأة، خلف وريثة لوريال فرانسواز بيتنكور مايرز.

وعلى صعيدٍ مُتّصل، وسّع “إيلون ماسك” نطاقًا غير عادي من مكاسب الثروة ليصبح رابع أغنى رجل في العالم، حيث ارتفعت أسهم شركة تسلا يوم الأربعاء؛ ما دفع صافي ثروته إلى 101 مليار دولار، وفقًا لمؤشر Bloomberg Billionaires، وهي قائمة بأغنى 500 شخص في العالم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى