فن وثقافة

إيمي سمير غانم مع حسن الرداد بعد شائعات الطلاق.. وشكوك حول حملها

ظهرت الفنانة المصرية إيمي سمير غانم، لأول مرة مع زوجها النجم الشاب حسن الرداد، في العرض الخاص لفيلمه الجديد “توأم روحي”، وذلك بعد شائعات طاردت الثنائي مؤخرًا، حول انفصالهما.

وشاركت إيمي، زوجها الاحتفال بفيلمه الجديد، في أحد دور السينما، بمشاركة كوكبة من أبطال العمل، في مقدمتهم أمينة خليل وعائشة بن أحمد.

وبدا الانسجام واضحًا بين إيمي والرداد، ما ينفي كليًا كل ما تردد عن وجود خلافات بينهما مؤخرًا، وتأكيدا على سير زواجهما بشكل طبيعي.

كما ظهر الثنائي في أكثر من صورة معًا، وحرص الرداد على احتضان إيمي وإظهار جانب من الرومانسية بينهما، لإنهاء كافة الشائعات حولهما.

واللافت في ظهور إيمي، كان إطلالتها حيث ارتدت قطعة واسعة وفضفاضة، ورغم ذلك تشكك بعض المتابعين في كونها حاملا وتحاول إخفاء حجم بطنها.

img

وكان من أبرز أسباب تشكيك الجمهور في كون إيمي حاملا خلال الفترة الحالية، إحدى الصور التي ظهرت فيها أثناء العرض الخاص للفيلم، حيث بدت وكأن بطنها منتفخ بعض الشيء، لتعيد من جديد الجدل حول ما إذا كانت حاملا بالفعل أم اكتسبت بعض الوزن الزائد؟!.

وكانت أنباء قد ترددت مؤخرًا عن انفصال إيمي والرداد، إلا أنهما نفيا هذه الأخبار من خلال منشورات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لكن لم يظهرا سويا أو ينشرا أي صورة جديدة لهما، حتى العرض الخاص لفيلم “توأم روحي”.

يذكر أن فيلم “توأم روحي” بطولة حسن الرداد وأمينة خليل وعائشة بن أحمد والفنانة الراحلة رجاء الجداوي، وتاليف أماني التونسي وإنتاج أحمد السبكي وإخراج عثمان أبو لبن.

واعترفت الفنانة المصرية إيمي سمير غانم، في وقت سابق، بأنّها هي من أحبت زوجها الفنان المصري حسن الرداد اولاً، موضحةً أنَّ العلاقة بينهما بدأت بصداقةٍ لسنوات طويلة ثم تحولت إلى حب، خاصةً بعد عودتهما من الحج.

وحسمت إيمي في تصريحاتٍ تلفزيونية الجدل المثار حول أنّها أكبر عمرًا من زوجها حسن الرداد، موضحة أنها تصغره بـ4 سنوات وليس العكس.

وروت موقفًا طريفًا حدث بينهما في أول يوم زواج أثناء سفرهما بالطائرة لقضاء شهر العسل، وهو أنها طلبت الطلاق منه بسبب قيامه بتخويفها، خاصةً أنها تعاني من فوبيا ركوب الطائرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى