فن وثقافة

“فتى بوليوود الشقي” سانجاي دات مصاب بسرطان الرئة


أعلنت وسائل إعلام هندية الأربعاء أن نجم بوليوود سانجاي دات الذي شكلت حياته المضطربة موضوع فيلم سينمائي، مصاب بسرطان الرئة.

وخرج الممثل، 61 عاماً، والملقب “فتى بوليوود الشقي”، من السجن في 2016 بعد 4 أعوام وراء القضبان إثر مسار قضائي طويل، وإدانته في 2007 بحيازة أسلحة بصورة غير قانونية بعدما تسلمها من ضالعين في هجمات بومباي في 12 مارس (آذار) 1993، التي أوقعت 257 قتيلاً.

بعد هجمات مومباي

وواجه الممثل المولود لأم مسلمة، وأب هندوسي كانا من أهم النجوم الهنود، مشاكل بسبب تعاطي المخدرات. ونشر بياناً على مواقع التواصل الثلاثاء شرح فيه أنه حالياً “في استراحة قصيرة للخضوع لعلاج طبي”.

وأوردت وسائل إعلام في وقت لاحق تغريدة كشف فيها الصحافي المتخصص كومال ناهتا، أن دات يعاني سرطان الرئة، وسيتوجه إلى الولايات المتحدة للعلاج.

وذاع صيت سانجاي دات في ثمانينات القرن الماضي مع أفلام الحركة التي كان يُخرج مشاهدها الخطيرة بنفسه. وسارت حياته في منحى درامي مع توقيفه بعد هجمات بومباي.

“سانجو”

وبعد الحكم عليه بالسجن 6 أعوام، أمضى 18 شهراً خلف القضبان قبل إطلاق سراحه بكفالة في 2007 في انتظار الاستئناف. وخُففت عقوبته إلى السجن 5 أعوام في 2013، وأعيد توقيفه قبل إطلاق سراحه في مطلع 2016 بموجب إطلاق سراح مبكر لحسن السلوك.

وتزوج الممثل ثلاث مرات، وفقد زوجته الأولى ريشا في 1996 بعد إصابتها بورم دماغي.
وروى دات في 2018 قصة حياته المضطربة في فيلم بعنوان “سانجو”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى