فن وثقافة

مي نور الشريف: هذا كان حلم والدي ووفاته منعت تحقيقه

كشفت الفنانة مي نور الشريف، مصير مذكرات والدها الفنان نور الشريف، التي كتبها بنفسه وذلك أثناء الحديث عن الكثير من الأسرار في حياته، بمناسبة حلول الذكرى الخامسة لرحيله، والذي توفي 11 أغسطس عام 2015.

وقالت مي في تصريحات صحفية: “المذكرات شخصية جدًا وليست عن أعماله ولذلك لن يتم نشرها ولا نية لخروجها للناس، وبالمناسبة كنا نغضب جدًا كأ��رة من خروج كتب كل فترة يقال إنها مذكرات الفنان نور الشريف وكل هذه المذكرات غلط في غلط وليس لها أي أساس من الصحة”.

وتابعت مي: “حلم والدي أو ما كان يتمناه هو أن يسجل مذكراته بالفيديو وتعرض فيما بعد وكنا نجهز لذلك لكننا لم نلحق بسبب مرضه ثم وفاته ولذلك كل ما ينشر عن مذكرات للفنان نور الشريف ليس لها أي أساس من الصحة ولم يراجعنا فيها أحد ونحن لا نعلم عنها شيء”.

وتحدثت أيضاً عن الممثل الذي ترشحه لتجسيد شخصية والدها قائلة :”مصطفي شعبان هو الأنسب لتجسيد شخصية نور الشريف في عمل فني برغم أنني أرى أن هذا العمل لن يكون سهلا كما ينبغي أن يكتب بتأني ويأخذ وقته في التجهيز، لأن مثل هذه الأعمال تحتاج وقتا كبيرا للكتابة والتجهيزات وأعتقد أنني والأسرة موافقين على تقديم العمل بهذه الشروط”.

يذكر أن الفنان نور الشريف وُلد في حي الخليفة في حي السيدة زينب في القاهرة، واسمه الحقيقي محمد جابر محمد عبد الله، ولكن قام فيما بعد بتغييره إلى نور الشريف جابر محمد وقد توفي والده وكان عمره وقتها سنة واحدة فأشرف على تربيته عمه إسماعيل واهتم به عمه الآخر أمين.

وحصل على دبلوم المعهد العالي للفنون المسرحية بتقدير “امتياز” وكان الأول على دفعته عام 1967 ثم بدأ التمثيل في المدرسة حيث انضم إلى فريق التمثيل بها كما كان لاعبا في أشبال كرة القدم بنادي الزمالك ولكنه لم يكمل مشواره مع كرة القدم، واتجه بعدها إلى مجال التمثيل.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى