فن وثقافة

مي ماهر تتجاوز مرحلة الخطر بعد تخوّف من نفس مصير مصطفى حفناوي

استقر الوضع الصحي لليوتيوبر المصرية مي ماهر، قليلًا الأمر الذي دفع بالفريق الطبي المعالج لإخراجها من العناية الفائقة، حيث كانت تُعالج من جلطة في الرئة، وسط مخاوف كبرى من أن يكون مصيرها نفس مصير اليوتيوبر مصطفى حفناوي الذي أصيب بجلطة في المخ ورحل ظهر الإثنين وسط حزن كبير بين المتابعين.

ونُقلت مي ماهر إلى غرفة عادية لمتابعة رحلتها في العلاج من الجلطة التي تعرضت لها خلال اليومين الماضيين، واضطرت معها أسرتها أن تنقلها للمستشفى، حيث شارك الحساب الخاص باليوتيوبر مي ماهر عبر موقع “إنستغرام” ومن خلال خاصية الاستوري منشورًا جديدًا تم الإعلان فيه عن مغادرتها للعناية الفائقة وسط توجيه الشكر لكل من وجه إليها الدعوات.

وجاء في نص المنشور: “الحمد لله مي خرجت من العناية المركزة ربنا نجاها.. وهطمنكم عليها أول ما تكون قادرة إن شاء الله.. شكرًا لكل حد دعا لي مي يعرفها أو ميعرفهاش.. أكيد أما تشوف حبكم ليها ده هتكون سعيدة جدًا”.

وكانت مي ماهر قد نُقلت إلى العناية المركزة في أحد المستشفيات بالعاصمة القاهرة وذلك بعد إصابتها بجلطة مفاجئة في الرئة.

وقالت الصفحة الرسمية لليوتيوبر على “إنستغرام”: “ادعوا من قلبكم لمي ماهر ربنا يشفيها ويعافيها، جتلها جلطة في الرئة فجأة، وهي دلوقتي في عناية مركزة.. ادعوا لها بالشفاء العاجل يا رب”.

وأعرب عدد كبير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي عن قلقهم الشديد من إصابة مي ماهر والتي جاءت بعد ساعات قليلة من وفاة اليوتيوبر مصطفى حفناوي، الذي رحل ظهر الإثنين، متأثرًا بإصابته بجلطة في المخ بعد أن فقد الوعي.

وانهالت وقتها التعليقات على المنشور، وعلق متابعون: “ربنا يستر ويقومها بالسلامة إحنا لسه مفقناش من صدمة موت مصطفى.. ربنا يشفيها الواحد قلبه تعبه مش ناقص رحيل حد تاني.. في إيه كله بيجيله جلطات ربنا يستر بقينا في أيام تخوف… يارب اشفيها أنا لسه دموعي منشفتش من على مصطفى”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى