فن وثقافة

هجوم على علي غزلان بعد وفاة مصطفى حفناوي بسبب “صورة القبر”

[ad_1]

تعرض اليوتيوبر المصري علي غزلان، لهجوم عنيف من قبل رواد السوشال ميديا، لقيامه بتصوير جثمان مواطنه الراحل مصطفى حفناوي داخل القبر ونشرصورته عبر حسابه الشخصي بـ”إنستغرام” ليتصدر بذلك محركات البحث عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وكانت البداية عندما قام علي غزلان بمشاركة صوره عبر صفحته الشخصية بـ”إنستغرام”، لقبر مصطفى حفناوي وبداخله جثمانه الذي ووري التراب مساء الاثنين بعد إصابته بجلطة بالمخ أدت إلى وفاته، وصاحبه بدعاء للميت وبعد دقائق معدودة من نشر الصورة قام بحذفها على الفور، وذلك بعد ردود الأفعال السلبية التي انهالت عليه.

وتفاعل الجمهور مع الصورة، وعلق متابعون: “‏اقسم بالله علي غزلان ده شخصية ممكن تشوفها ف حياتك، مريض نفسي بيتاجر بمشاعر الناس كل همه تحقيق الريتش ولَم الفولورز، تخيل ف الجنازه ماسك الفون يصور القبر عشان ينزله سوشيال ويتاخد سكرينات باسمه! عُمر الحب م كان بالشكل ده وحقيقي معادن الناس بتظهر ف الأوقات دي”.

وأضاف آخر: “‏سبحان الله رغم أن مصطفي الله يرحمه دايما كان مع ع��ي غزلان وعمرو راضي وتقريبا بيقدم نفس نوع الفيديوهات بتاعتهم وعمرنا ما شوفنا ولا سمعنا حد بيشتم ف مصطفي كأن ربنا عامي الناس عنه وإن محدش يشتمه ولا يقوله كلمه وحشه تزعله علشان ياعيني مش باقي عليه كتير ربنا يرحمك ويجعل مثواك الجنة”.

وعلق متابع: “‏علي غزلان ده كريه والله … حتي في موت واحد (يقال انه صاحبه) طالع ياخد اللقطة ويلم فولورز كالعادة… يلعن السوشيال ميديا على الانفلونسرز اللي زيك يا علي وأفتكر برضو ايام كورونا سحب كل الأدوية الي في السوق علشان يلم لايكات وفولورز انت ازاي كده يابني”.

هذا الهجوم، دفع علي غزلان للدفاع عن نفسه حيث نشر منشورا قال فيه: “اليوم السابع منزله صورة قبر فاضي.. أخدت الصورة وكتبتها وعلقت عليها بدعا.. الناس داخلة تقول اني بشير قبر مصطفى حرمة الميت. ودي صور لقبر فاضي أقسم بالله”.

وأضاف: “حرام عليكوا… حرام تتاجروا بيا عشان تشتموا وتلموا لايكات.. حرام عليكوا.. حتى صورة القبر فاضي.. إحنا مش ناقصين إحنا تعبانين.. وربنا حرام عليكوا.. أنا طول الجنازة ممسكتش موبيلي أصلا.. والناس كلها حواليا وتقدروا تسألوهم”.

وغيّب الموت عن عالمنا، ظهر الإثنين “اليوتيوبر” مصطفى حفناوي متأثرًا بإصابته بجلطة في المخ فقد على إثرها وعيه تمامًا إلى أن فارق الحياة.

وشهد اليومان الماضيان تطورًا جديدًا في الوضع الصحي لمصطفى حفناوي عقب إصابته بنزيف في الدماغ، بسبب خطأ طبي من جانب الفريق المعالج، بعدما قام بتشخيص حالته بشكل خاطئ ما أدى إلى تدهور وضعه الصحي خلال 6 ساعات.

 

[ad_2]

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

مقالات ذات صلة

أضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: